اخبار الجهات

17:38

تهنئـــــة

نساء تلتهمن براثن الميكروكريدي

كتب في 25 أكتوبر 2021 - 11:10 م
مشاركة

شرف رشدي
يلاحظ خرق كبير للدستور المغربي 2011 ،و قانون المساطر و الصلاحيات التي يخولها لها القانون ،و المنصوص عليه بالمدونة الإجتماعية و الاقتصادية ،و النصوص التنظيمية المؤطرة لجمعيات و مؤسسات المجتمع المدني،و توصيات المجلس الاجتماعي و الاقتصادي ،عن عمل الجمعيات المدنية الخاصة بالقروض الصغرى او ما يسمى بالميكروكريدي.
حيث انه منذ مدة،و جمعيات القروض الصغرى و المتوسطة هاته ،بإقليم قلعة السراغنة ،خرجت عن المعتاد ،و شرعت في انتحال الاختصاص القانوني و الدستوري ،لمهام و وظائف رجال القوة العمومية ،و المسطرة المدنية المخولة للقضاء و أعوان وكيل الملك بالمحكمة المختصة، و تسخر سيارات الجمعية و بعض المستخدمين لترهيب و تهديد مستفيديها بالزج بهم في السجن، و تخويفهم مقابل تسديد بعض الأقساط الشهرية و الديون المتأخرة، و خصوصا المستفيدات (النساء)..
تبعا للتقسيم الجغرافي أعطت الحق الجمعيات ذاتها ،الاستئثار به، لتمكينها من بسط نفوذها على بعض المناطق و القرى و الاستفراد بالمستفيدين بعيدا عن أية منافسة لتغييب المعلومة، و تفعل نسب الفوائد فعلتها و عبر مدد زمنية مارطونية.
علما ان الدولة تمنح دعما ضخم لهاته الجمعيات من جيوب دافعي الضرائب، بعيدا عن أي مراقبة فعلية تحمي المستفيدين وذلك عبر تدوين العقود و تمكينهم من نسخ تدرج فيها قيمة الفائدة و قيمة القسط و عدد الشهور، شروط تحترم الحد الأدنى للتعامل الإنساني.
لن أتحدث عن عدد البيوت التي خربت، و لا على عدد النساء المتزوجات اللواتي امتهن مهن أخرى قصرا.