اخبار الثقافة

22:34

تعالي الآن

الانتخابات المقبلة بإقليم اليوسفية: شباب ينشد التغيير والتنمية في وضعية سياسية هشة وكارثية…..

كتب في 4 سبتمبر 2021 - 10:53 ص
مشاركة

عبد الرحيم بن الخطاب:

ينتظر العديد من المواطنين باليوسفية ان تشكل انتخابات 2021 بداية للقطع مع الوضع الكارثي الذي تعيش فيه الساكنة بسبب سوء الاختيار وأدت معه التنمية بالإقليم ككل ضريبة الخسارة في كل شيء اضحى معها الإقليم مثلا في الفقر والتهميش وسوء التدبير بجهة مراكش اسفي .

كذب السياسيين بإقليم اليوسفية كل هذه السنوات على المواطنين يعيد طرح الثقة والمشروعية، علما ان المواطنين لا يطلبون الا حقهم في التنمية عبر اخراج المدينة والاقليم والساكنة من وضع كارثي يتفرج عليه المسؤولون كل يوم وهم في ابراجهم العاجية  وكأنهم لا يحسون بما يجري ، بل ان هناك من ضحى بوقته وعمله بل وان هناك من دخل السجن من أبناء المدينة لأنه نطق بكلمة حق طلبا لتغيير الوضع الكارثي ، وان الجميع يعرف  أن ما قد يساعد على تحسين مستوى الثقة هو التدقيق في الحقائق بشكل أكثر صرامة، والتزام شفافية  أكبر في مسألة تمويل الحملات الانتخابية، وفرض رقابة عامة على الوعود الانتخابية    والطريقة التي تجرى بها الانتخابات في زمن كرونا  .

امامنا اليوم في هذا الإقليم المنكوب متسع من الوقت في إنتظار الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والتشريعية المقررة وسط الأسبوع المقبل، خصوصا وان بإمكان المواطنين ان يخرجوا من سباتهم من اجل شباب واعد يريد ان يعيد البسمة لمدينة حزينة لها كامل قدرتها على استعادة الثقة، لكن بشرط الاختيار الجيد بعيدا عن الزرقلاف وشراء الذمم التي ستكون عواقبها وخيمة لمدة خمس سنوات المقبلة .