اخبار الثقافة

22:02

الممارسة كمفهوم ماركسي

اخبار الوطن

15:41

بيع المبادئ يورث الردى

اخبار الوطن

7:08

البؤساء

“فوضى في حديقة الشيطان”

كتب في 22 يوليو 2021 - 7:53 م
مشاركة

إدريس زياد لعالم اليوم الدولية

هو إصدار جديد لعمل روائي يجسد جرائم مرتزقة البوليزاريو والنظام العسكري الجزائري، للكاتب والروائي الأردني ورئيس اتحاد كتاب الأردن السابق الأستاذ مصطفى القرنة، إصدار عرى الظروف اللاإنسانية التي يعيشها الصحراويون المغاربة المحتجزون بالمخيمات بتواطؤ بين العسكر الجزائري وعصابة البوليزاريو…

هذا الكتاب الصادر عن دار النشر “الرواية العربية للنشر والتوزيع” بعمان يحتوي على 213 صفحة، تدور أحداث روايته حول التدمير الممنهج للمحتجزين قسراً بمخيمات تندوف من طرف مليشيات البوليزاريو، والإستغلال البشع للأطفال الذين يُختطفون من أحضان أمهاتهم ليُرحَّلوا إلى بعض دول أمريكا اللاتينية حيث يتم تدريبهم على حمل السلاح وحرب العصابات ضد بلدهم الأصل، بعد أن يتم إيهام أمهاتهم بأن أبناءهن سيكون لهم مستقبل زاهر عند قيام الدولة الوهم، كما تقدم الرواية صورة بائسة عن الوضع اللاإنساني المأساوي الذي يعيشه المحتجزون داخل مخيمات العار، من قبيل السيطرة المطلقة على الحريات وكبت الآراء و تحديد التحركات داخل المخيمات واستغلال الأطفال واغتصاب النساء والكثير من أشكال العبودية التي أصبحت من عصر الزمن البائد…

يقع كل ذلك تحت أمر الجيش الجزائري الذي يضرب حصاراً عسكرياً خانقاً على مخيمات تندوف التي تعتبر منطقة عسكرية مغلقة، يتطلب الدخول إليها والخروج منها تصريحاً من طرف الجيش الجزائري المرابط حول المخيمات للإطلاع على كل شاردة وواردة، كل هذه الإنتهاكات وقادة المرتزقة ينعمون بجميع أشكال البذخ والترف واستغلال المساعدات وبيعها خارج التراب الجزائري، مستغلين التعاطف الإنساني لبعض الدول والجمعيات لتسوّل المساعدات والعطايا قصد بيعها والمتاجرة بها…

وفي مقابل هذه الصورة الحقيقية القاتمة للمخيمات، يرسم الكاتب صورة زاهية للصحراء المغربية، حيث ينعم الصحراويون المغاربة بالرفاهية والعيش الكريم والتمتع بالحرية، واستفادة جميع مدن وقرى الصحراء المغربية من برامج كبيرة للتنمية، مما جعل منها قطباً استراتيجياً متميزاً للإستثمار الوطني والدولي.