اليوسفية: بنية تحية هشة وكارثية وشوارع محفرة تتصيد السيارات والمواطنين والمسؤولون خارج التغطية ….

كتب في 11 مايو 2021 - 12:51 م
مشاركة

عبد الرحيم ابن الخطاب :

جدد عدد  من المواطنين بمدينة اليوسفية مطالباتهم للسلطات الترابية  بإصلاح التشققات والحفر  في شوارع المدينة الرئيسية والداخلية  بسبب الوضعية الهشة ،  التي أضحت عليها  الطرقات  و منذ زمن طويل.

وينتظر المواطنون أن تمتد  أيادي الصيانة،  إليها في اقرب وقت ممكن  بعد  تحولت الحفر  والطرق المتربة  إلى حواجز تؤدي إلى إرباك السائقين، وعدم الاكتفاء بالوعود التي طالما انتظروا تنفيذها دون جدوى.من طرف الجهات المنتخبة  التي حملها السكان مسؤولية التدبير والتسيير .

ويتساءل المواطنون عن المسؤول عن وصول هذه الطرقات إلى هذه الحالة ، ومدى معاناتهم الكبيرة من تهالكها متسببة في حوادث سير كثيرة، ناهيك عما تخلفه من أضرار للعربات..

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمدينة حملات تنديدية بهذا الوضع، وذلك اثارة انتباه المسؤولين عن الشأن المحلي إلى ضرورة التحرك لإصلاح الطرقات التي صار المرور منها “لا يطاق.

ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﻱ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮﻩ الطرق بمدينة اليوسفية  بعد أن أصبحت ﻏﻴﺮ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﻼﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺃﻟﺤﻖ ﺃﺿﺮﺍﺭﺍ ﻛﺒﻴﺮﺓ لمستعمليها الذين ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﻣﻀﻄﺮﻳﻦ  ﻟﻠﻤﻐﺎﻣﺮﺓ و ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻋﺒﺮﻫﺎ ﻭﺗﻌﺮﻳﺾ ﺳﻴﺎﺭﺍﺗﻬﻢ ﻟﻠﺨﻄﺮ ﻭ ﺍﻟﻀﺮﺭ  ،  في مدينة تعيش كل أشكال الهشاشة والتهميش.