نقابة الصحافة المغربية تدعو لإطلاق سراح الراضي والريسوني وتصدر بيانا

كتب في 24 أبريل 2021 - 9:59 م
مشاركة

م.بوزغران/عالم اليوم الدولية

اعربت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن قلقها بشأن، محاكمة الصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي، ودعت الى محاكمتهما في حالة سراح، لتوفرهما على جميع ضمانات الامتثال للمحاكمة العادلة، معبرة عن قلقها البالغ من التطورات المتعلقة بمحاكمتها في حالة اعتقال.
واعربت النقابة ذاتها من جهة اخرى عن قلقها بسبب طول أمد المحاكمة في قضيتي الراضي والريسوني، والتي ناهزت مدتهما سنة كاملة، خصوصا أن جميع ظروف تسريع المحاكمتين مع ضمان شروط المحاكمة العادلة متوفرة, وجددت مطالبتها بإطلاق سراحهمها ومتابعتهما في حالة سراح، ودعت إياهما بتوقيف إضرابهما عن الطعام بما يحفظ سلامتهما وحياتهما.
و عبرت النقابة عن رفضها لما أسمته ب”الحملة الإعلامية والسياسية التي استهدفت المشتكين”،حسب البيان الذي اطلعت عليه عالم بريس مشيرة
وادانت النقابة نفسها ما اسمته “بالحملات التي تستهدف الذين تقدموا بالشكايتين، والتشهير الذي تعرض له الزميلان المعتقلان”، مشددة على احترامها لاستقلالية القضاء الذي يبقى المنفذ الوحيد لاستجلاء الحقيقة.