اخبار الثقافة

22:02

الممارسة كمفهوم ماركسي

اخبار الوطن

15:41

بيع المبادئ يورث الردى

اخبار الوطن

7:08

البؤساء

قرار الاغلاق الليلي في رمضان، خطوة عشوائية خنقت الوضعية الاقتصادية لأصحاب المقاهي والمطاعم  

كتب في 21 أبريل 2021 - 4:01 م
مشاركة

عمر المتوكل لعالم اليوم الدولية

بعد الصدمة التي تلقاها المغاربة، نتيجة قرار حظر التجوال الليلي في رمضان، وبعد ثمان أيام من الشهر المبارك لازالت بعض الأنشطة متوقفة بشكل كلي، حيث أنه تضررت عدة مجالات اقتصادية بدرجات متفاوتة، الا أنه تبقى المقاهي والمطاعم وأصحاب المأكولات الخفيفة الفئة الأكثر تضررا من هذا القرار، والذي اعتبره غالبية الفرقاء السياسيين والاقتصادين والمهنين، أنه قرار جائر ولا يروم الى منطق محدد.

وحيث أن أنشطة المقاهي والمطاعم توفر مناصب شغل لا يستهان بها لعدة أفراد يعيلون أسرهم ويتدبرون قوتهم اليومي 

ونظرا لتنفيذ القرار الحكومي قصد حظر التجوال الليلي منذ الساعة الثامنة ليلا الى غاية السادسة صباحا، فرض على هاته الفئات عدم الاشتغال طيلة شهر رمضان، مما أتاح المجال لطرح عدة أسئلة بخصوص معيشة هاته الفئات وكيفية تدبير المصاريف الثابتة، خصوصا أن غالبية المقاهي هي مستغلة على سبيل الكراء، كما تم التساؤل عن كيف يدبر العامل والعاملة بالمقاهي مصروفهم اليومي، ومعيشتهم في شهر رمضان.

كما أن من الملاحظ، عدم هيكلة غالبية عمال المقاهي، مما حتم عدم استفادتهم من تعويض صندوق الضمان الاجتماعي 

هاته القرارات الحكومية الأخيرة، اتسمت بالعشوائية، وعدم مراعاة القدرة الشرائية للمواطن، وغياب طرح حلول بديلة تدعم بها هاته الفئات، التي لازالت لم تسترد عافيتها خلال أزمة كورونا 

فهل سيظل الحال على ما هو عليه أم ستتراجع الحكومة على قرارها الأخير وإيجاد حل ينصف أصحاب المقاهي والمطاعم