يوميات مهاجر بزز عليه

كتب في 27 مارس 2021 - 9:21 م
مشاركة

بقلم: عبد الرحيم الجبلي 
المهم درت عقد القران اليوم الموالي، كان عندي السفر للحافلة كانعقل يوم الجمعة 3ماي ربما 2002، امشيت صرفت شي افلوس طبعتهم في الباسبور باش منلقاش مشكل في الديوانة يوم السبت ،ودعت الاخوة والوالد اركبت في الحافلة مع الثانية بعد الزوال من جانب اوطيل لبيض، كانت الحافلة شبه فارغة مانعرف حتى واحد شي وحدين اولاد الشرقي فقط شافوني وبعدو مني ؛ انطلقت الحافلة في اتجاه سوق السبت ،وصلنا ركبو شي خمسة انطلقنا للفقيه بنصالح من حوالي عشرة اشخاص ؛ شي هاز الحليب شي هاز اتاي في قرعة كاين اللي داير السردين في الخبز خوكم مامتعودش مهاز معايا والو فاين ماوقفت الحافلة في خريبكة واد زم كانزل ندخن مواكل والو، الشمس قربت للمغيب وشي صميقلي ابدى ينزل وانا غادي بحوايج الصيف ؛ المهم الحافلة شدات الطريق السيار في اتجاه طنجة كلما قطت كلم كلما اشتد احساسي وبديت كانزير في راسي اشوية اسي عبد الرحيم اجمع راسك ؛ ابديت كانتصور السيناريوهات اللي غادي نلقى قدامي ؛ حاولت التناسي وابغيت انكون صداقة مع شي وحدين من لفقيه بنصالح ،المهم دخلت راسي بزز في النقاش مع انه نقاش عقيم ولكن فقط باش ننسى ؛ خلصت عليهم القهوة وشديت بيمو باش اتعشيت مع ان الشهية مسدودة ،اما الاخرون والله يااخي الشهية مفتوحة عندهم ياكلو في الخبز والدجاج ويشربو من القراعي من فمها ويعطي للاخر ، وكايضحكو بالغوات، خوكم الوقت ادزير عندو، لا هاتف نقال لا والو وصلنا لطنجة عندنا الباطو مع الخمسة، ابقينا ناعسين في الكار المهم اركبنا دازت الديوانة بخير وصلنا للخزيرات عاود ارجعنا للحافلة امشات بنا كايوقف اشوية كانزل نشرب قهوة وندخن صافي، لا ماكلة باغة الدوز لا والو .دخلت في حوار مع بعص الاخوة قال لي فاين غادي قلت ليه لايطاليا قال لي واش مالف كاتمشي قلت ليه لا اول مرة غادي، قال كاين عندك شي واحد، قلت ليه فقط كاين واحد الولد ولد خويا ماعندوش لوراق، السيد احتقرني قال ليا مكاين اللي يعرفك حتى ولد خوك، اكرم ليا السبول الله ياربي اش كايقول هذا ادزاد اعليا الحال فقط ادخن بشراهة الماكلة دائما والو اما باقي الاشخاص والله حتى عندهم الشهية مفتوحة داك الشي اللي جايبين امعاهم مكايشريوش الماكلة من المطاعم اللي كاينة في الطريق السيار .وصلنا لفرنسا شدنا كونترول قلبونا اعطيتهم الباسبور كانت الامور هانية، كملنا الطريق وصلنا لميلانو يوم الاحد حوالي العاشرة ليلا صبت ولد الاخ في استقبالي ماشفتو حوالي سنتين كان اصغير بزاف ابقى في نفس الطبيعة ابكيت بزاف قال لي يالله نمشيو لجينوفا فاين ساكن هو ،قلت ليه لا نمشيو لفيرونا عند خالك ؛ هههههه قال مكاينش خالك اهنا او عمك كاين غا راسك فقط ،اهنا ذكرني اش قال لي الاخ في الطريق قلت انجربو هاك الرقم اديال خالك انعيطو ليه باش انصيبوه يتسناني في فيرونا مبغاش يعيط ولكن امام اصراري عيط ليه ودوزو ليا هههههه انكرني قال اشكون قلت لو انا عبد الرحيم وراني في ميلانو ابغيت انجي لفيرونا اتسناني تم .
سد عليا التليفون .
يتبع