طرد مهاجر من اصول تونسية من ايطاليا لاتهامه بالإرهاب .

كتب في 19 مارس 2021 - 7:01 ص
مشاركة

م.بوزغران/عالم اليوم الدولية

علمت عالم اليوم من مصادر موتوقة انه مهاجر تونسي وإعادته الى بلاده لإتهامة بالارهاب .
و في بيان صادر تناول الواقعة “في أكتوبر الماضي، في نهاية احتفال ديني بمسجد في تورينو، اقترب المعني بأمر الطرد والبالغ من العمر 28 عاماً من الإمام، مشيدًا بالعمل الإرهابي الذي نفذه مفجر باريس، المسؤول عن قطع رأس الأب صموئيل باتي”، بل أنه “عاتب الخطيب أيضا على تنديده بالهجوم”.
“هذا ما أظهره التحقيق الذي أجراه أفراد شعبة التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (Digos)، وعناصر الدرك (كارابينييري) من قيادة قوات تورينو”، والذي “قاد إلى طرد التونسي المقيم بشكل غير نظامي وإبعاده عن التراب الوطني الإيطالي
ووفق مصادر امنية فإن الرجل المتهم بالإشادة والتحريض على ارتكاب الجريمة بغرض الإرهاب، خلال الفترة التي أمضاها في مركز استقبال استثنائي، باعتباره مصابا بكوفيد 19، هدد بقطع أعناق العديد من العاملين بالقطاع الصحي ، ورفض التعايش في المستشفى
وبمجرد انهائه للحجر الصحي وإحضاره إلى مركز تورينو للطرد والإعادة إلى الوطن (CPR)، أعرب المهاجر مرارًا وتكرارًا عن رغبته بتنفيذ هجمات في إيطاليا باسم الجهاد، كما حرض بعض الأجانب على القيام بأعمال إرهابية ووعد بتزويدهم بوثائق إقامة مزورة”، كما “هدد بقطع أعناق بعض رجال إنفاذ في المركز ذاته تظيف ذات المصادر.