“أكتوبر الفلاحي”

كتب في 26 فبراير 2021 - 2:14 م
مشاركة

بقلم: ذ.سيمو افلاك

بلادي ارض بور،
ما محتاجة لتراكتور
بلادي ارض شهلة،
بلا وردة و لا نخلة
بلادي كدية و فدان،
ما وزنها ميزان
بلادي حبة مدروسة،
و سبولتها مسيوسة
بلادي رواية فكتاب،
المعقول فوراقو غاب
بلادي ضاوية بالليل،
و غلة حرقها قنديل
بلادي طير حر،
ماشي حمامة صابها الضر
بلادي فيها خنجر،
مدهون بسم الغدر
بلادي فيك التصاور كثاااار
و كلها يقول انا ماشي بحالهم:
هاضاضاي ضاي حنا هوما الأخيار
و الباقين اشرار، شفار وقمار
و فليلك يابلادي و رواح النهار
تجمعهم قبة كاملين في الدوار
فيها يگرگرو كيسان البلار
و يعنقو اصحاب اليمين اصحاب اليسار ..
الكف في الكف
يعليو النوادر المحجوبة على الأبصار..
و يقولو لأهل الدوار:
الصابة كلاها لهيب النار،
و الكسيبة جيفة
حرام تتكال سولو فقيه الدوار
و البيار جحيفة،
واخا كثرت الأمطار…
عليكم بالتويزة و السخرة
نبنيو قبة جديدة
برخام و عود القماري و سدر وعرعار
فيها نتناقشو وتنعاودو
ياااا اهل لقبيلة
كيف يمكن نريبو حيوط المقدار
اللي سنين و حنا فيها عايشين الفقار
اجيو نبنيو الجديد فوق البالي
راه عندنا شلا فكاااار
راه في القبة نتافقو
و نرساو على شي قرار
يزيان به العام للعوام
و نهزو رايتنا و لعلام ….
باراكا شبعتونا كلام
باراكا كشفاتكم ليام
قيلوها و خليوها راكدة ،
تعودنا نصبروا على جفاها
عسى نبدلو التريْبة الفاسدة
و اللي زرعناه فيها
عند موسم الحصاد يبان.
فبلادي زينة البلدان
ف ” أكتوبر” الفلاحي،
يگجگج هجيج الناموس و الذبان.
رايج على الغلة و الخزان
و النحل مسلسل
بلا شهد، بلا عسل..
في جبح خالي مكسل
فنعاسو زاد بسل..
حتى طال و طول
و ظنوه فخلا تخول
على من ياترى يعوّل
على ريح جايرة تتغول
وتهول ..
و ذيب يغوي بكلام
بالزواق متول..
اولا نعامة راسها مرمل
ما سمعت نواح
ولا شافت نوار مقفل
و لا بلعمان مذبل.
فأكتوبر الفلاحي
بلاحرث بلا زرع
كلشي موجد المنجل
ويزبرو فراس قرع
بجراح الزمان منبل و مطنجل
فأكتوبر الفلاحي
محال البرمة تفور بلا ماتتقفل
////////

Simo Aflak