تونسي بيد العدالة الايطالية بتهمة التنشئة الذاتية على الجهاد

كتب في 26 فبراير 2021 - 6:41 ص
مشاركة

 م.بوزغران/عالم اليوم الدولية

علمت اليوم بريس من مصادر قضائية إيطالية عن إدانة مواطن تونسي بتهمة التنشئة الذاتية على الجهاد.
وحسب المصادر ذاتها، فإن قاضي المحكمة ببولونيا، ادان عامل البناء التونسي بابهومي منير (26 عاما)، بالسجن ثلاث سنوات، ستة أشهر و20 يوما، والذي اعتقل في بارما قبل عام على خلفية تهم تتعلق بالتدرب الذاتي على أنشطة تهدف الى أغراض إرهابية.
وقد اعتُقل الشاب التونسي المقيم في بوسّيتو في فبراير 2020، في نهاية تحقيق أجرته شعبة التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (ديغوس) وشرطة البريد، بتنسيق المدعية العامة في بولونيا أنتونيلا سكانديلاري ويقضي محكوميته في سجن ساساري حاليا.
وحسب المصادر ذاتها تم العثور على آلاف الملفات في هاتف الموقوف، تحتوي على ملفات تتعلق بكيفية صنع متفجرات أو أسلحة أخرى، ومقاطع فيديو لهجمات، خطباء يحرضون على الجهاد ونصوص تتغنى بالاستشهاد، حسب المحققين، فقد تواصل الشاب مع عناصر من تنظيم (الدولة الإسلامية) عبر مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت.
واعتبر المدعي العام في بولونيا أن المواد الإعلامية التي تمت مصادرتها من الموقوف، ليست نتاج نشاط إعلامي عام وغير مبالٍ، بل معلومات تعتبر مفيدة لاحقا لتطبيقها في أعمال إرهابية حسب الوتائق القضائية .
الى جانب آلاف الصور مع ما لا يقل عن 40 ملف فيديو عن نشاطات تنظيم إرهابي معروف، تم إرسالها على شبكة الإنترنت من خلال دوائر مغلقة، مثل (تيلغرام، واتساب وفيسبوك)، حيث يتم تشجيع المسلمين الآخرين على الجهاد ضد الكفار وتمجيد الموت باسم الله حسب ماجاء بالرسائل عبر وسائط التواصل المغلقة .
وقد تم احتجاز الشاب بتطبيق إجراء مختصر، في 11 فبراير 2020، وبعد يومين، تم التحقق من صحة أمر الاعتقال، وأمرت المحكمة بطرده من التراب الوطني الإيطالي فور انتهاء محكوميته.