اخبار الثقافة

13:37

يوميات شاب عاطل … !

اخبار الثقافة

10:20

وَ مَرَّ الغَريبُ

انا وقلبي

كتب في 7 فبراير 2021 - 9:09 ص
مشاركة

بقلم نادية القاروني

لا تكتبين مجددا سئمت حروفك ايتها البئيسة. مانفع الكتابةفي زمن اُمي؟ مانفع الطهارة والقلوب عاهرة. فلنتكاشف انا وانت . يرهقني ما تحاول حروفك أن تلبسني إياه من النقاوة والطهر . .فلتكسري هذا الطوق العاجي. فوق السحاب . او بدلي نظاراتك الحالمة.ومرحبا بك في هذا الواقع الأليم. ايتها المخبولة هكذا اراك انا…؟ دعك من اطراءات المنافقين….. ولتكن لك الجرأة كما تتظاهرين وافتحي عيونك على مرايا هذا العالم الدنيء….. لما انت دوما هكذا هادئة كأنك بخير واعرف ان بين ضلوعك .بركان ينتفض. . واعرف عدد الوجوه التي تحميلينها. معك حين بجرحك أحدهم ويكسرك. الكثيرون و حين تصطدمين ببعض المتنمرين. كيف تتوارين.خوفا من أن اكسر بداخلك وانا من يلملم كسورك من الداخل ويعيد بناءها كي تسر الناظرين . انا لست حالما أو طوباويا. كما. تظنين ايتها البئيسة. كم استغرقتي. في بناء هذه القبة السميكة. كي تحميني من أن انكسر . مرة ومرات كثيرة حين اباغثك بالفرار لتجديني طىريحا في الوحل. والشوارع الخلفية. اعيش على هامش حر …. الم يدر ببالك ذات يوم أنني مكسور منذ أعلنا الهدنة بيننا ذات يوم على شط البحر …. وقلتي يومها لا وقت للعبت لم تعد لك قوة تكفي لللجمك ايها العنيد لذا.ايتها السيدةالبئيسةو الجميلة والحالمة والعابثة واالشقية. كما اراك. دعينا نتصالح … كي نكمل المسير …. انا قلبك. احمليني كطفل صغير ولا تفكري هذا العالم بئيس بلا أخطائنا. عاهر بلا فسوقنا …. وطاهر بلا صلاتنا . فلا تحميليني ما لا اطيق فقط دعينا نتفق ….. كيف سنكمل المسير .