اخبار الثقافة

13:37

يوميات شاب عاطل … !

اخبار الثقافة

10:20

وَ مَرَّ الغَريبُ

ـ لَحْظَةُُ اخْتِيَارِي .

كتب في 4 فبراير 2021 - 7:30 م
مشاركة

بقلم:ذ.عبد الله لوريكة

يَا رَفِـيقِي.
تَضَرَّمَتْ نَارُ وُجْدِي
وَغَابُ الْفِكْرِ يَغْلِي
فِي سَاعَةِ احْتِرَاقِي.
كَمْ عَبَرْنَا الدُّرُوبَ شَوْقاً
وَمَا مِن دَرْبٍ فِي الْأُفْقِ بَاقِ .
—-
يَاَرفِيقِي
هَلْ وَجْهُ الْحَبِيبِ فِي الْقَلْبِ نَنْشُدُهُ
بَيْنَ الْأْذْكَارِ فِي الْقِفَارِ ؟
أَمْ ثَوْبُ الْوِصَالِ ،بِالصَّبْرِ ، نَـنْسُجُهُ
عَلَى مَنَاوِلِ الْأَسْحَارِ؟
—-
يَا رَفِـيقِي
أَمَسْلَكُ التَّسْلِيمِ وَ الرِّضَا
طَوْعاً فِي الرَّحِيلِ نَسْلُكُهُ
أَمْ مَسْلَكُ التَّدْبِيرِ وَالنُّهَى
دَعْماً لـِ (نَجَاعَةِ ) الْأَفْكَاِر. ؟!!

يَا رَفِيقِي
بَرْدُ التَّسْلِيمِ عن قُرْبٍ يُرْعِشُنَا
وَحَرُّ التَّدْبِيرِ عَنْ بُعْدٍ يُلْهِبُنَا
فَهَلْ مِنْ ضَوْءٍ فِي الْأْفْقِ يَبْدُو
لَعَلَّهَا مَنَازِلُ الْأَخْيَارِ !! ؟

يَا رَفِيقِي
قِفْ مَا شِئْتَ لِلتَّرَوِّي
قَدْ حَانَتْ لَحْظَةُ اخْتِيَارِي.