اخبار الثقافة

13:37

يوميات شاب عاطل … !

اخبار الثقافة

10:20

وَ مَرَّ الغَريبُ

العلاقات الخفية

كتب في 12 يناير 2021 - 3:57 م
مشاركة

ادريس زياد لعالم اليوم الدولية

لا أقصد الخيانة إنما الحقيقة الخفية التي نطمرها في دواخلنا، من حب أو احترام أو تقدير أو كره أو استفزاز لتصرفات الغير، لكننا لا نبوح لهم أبداً بما يجول في صدورنا، ففي اللحظة التي يتم فيها الإعلان عن ما نضمر تنتهي العلاقة الخفية، وعلينا بعدها تحمل عقبات البوح، أو الإستعداد للبدء في علاقة حقيقية…

للعلاقات الخفية سحر غريب، سحر يحمل نفوسنا للحب أحياناً، أو سحر يُملي نفوسنا بالشر، ستبهج نفوسنا وتزهر قلوبنا إذا شعرنا بالإعجاب بأحدهم، ولكم تعميم معنى الإعجاب، وبالمقابل قد نذبل ونموت حباً بسبب أحدهم، سيسود الأفق ويزيد النبض ويضيق النفس إذا ظهر في المكان، أو حتى إن سمعنا عنه أو جاءنا خبر له من بعيد…

سنحاول كثيراً إنهاء علاقاتنا الخفية السيئة، خصوصاً إن كنا ضعافاً على المواجهة، أو إن كنا مقيدين بسلاسل اجتماعية أو قيمية معينة، بيد أننا لن نفرط أبداً بعلاقة خفية ترسم ابتسامة على وجوهنا، أو تحيلنا لعوالم أخرى من الحب والجمال، ربما تنتهي إحدى العلاقتين أو تنتهي الأخرى بفرح يمتد ويمتد…

في العلاقات الخفية لن نظهر أبداً ما تحمل صدورنا، فلن يبان ذلك على جملنا الموجهة في حوار، سنحاول قدر المستطاع التحكم، وسنحاول إحسان التمثيل، بيد أنه ومع أول لحظة ابتعاد سنذوب أو سنشتعل…

وهناك علاقات خفية لا يحدها مكان ولا زمان، لا يحدها حاضر ولا ماض، فكم لنا من علاقات خفية مع مؤثرين عبر الأزمنة، بل لعل منها ما هو أقوى وأجل وأعظم من علاقات الصداقة أو الزمالة.