أخبار دولية

9:15

جواسيس ميركل

اخبار الثقافة

16:27

فقدان حاسة الشم

رسالة من سائق تعرض لمحاولة گريساج بطريق “الكاموني”:

كتب في 5 يناير 2021 - 8:44 ص
مشاركة

بلعيد كروم

يوم الأحد 3 يناير 2021 الساعة التاسعة والنصف مساءا

كنت جاي من سيدي علال البحراوي باتجاه القنيطرة عبر الطريق R405، تفاجأت بطوب كبير مرمي فالطريق لمحاولة عرقلة المارة، مقدرتش نهرب منو خففت السرعة ما أمكن وضربتو وهرسلي البارشوك وبقى لاصق مجرور ومحبستش، فهذك اللحظة تبعاتني سيارة من نوع رونو موديل قديم واللي كانت مركونة بجانب الطريق مقدرتش نميز اللوحة تما زدت في السرعة وهي تابعاني وانا كانزيد حتى وصلت
في السرعة 160كم/س وبقات كاتحاول تجاوزني ماخليتهاش حتى وصلت لمدخل القنيطرة الحمد لله
علمت السد الأمني وتوجهت مباشرة لابريكَاد ديال الدرك الملكي باش نحرر محضر ونحمي غيري من هاذ المجرمين ونكون درت اللي عليا
وهنا بدأت سلسلة أخرى من المعانات تجاوزات الخلعة اللي فاتت عليا
بعد إعلام لابريكَاد فالقنيطرة، طلبو مني نوريهم مكان الحادث، مشيت مع 2 دركيين فقط بسيارة مدنية، و بعد المعاينة قالولي هاذ المنطقة ماشي ديالنا تابعة لنفوذ سيدي علال البحراوي، من بعد عدة مشاورات قاموا بالإتصال بالدرك ديال سيدي علال البحراوي وجاو لمكان الحادث وطلبو مني نمشي معاهم ندير محضر فالكاموني وقلتلهم أنا خليت السيارة ديالي فالقنيطرة و قالولي ماشي مشكل حنا نحررو محضر بسرعة ونردوك حتى لدارك، للأسف بقيت حاصل فلابريكاد 4 ساعات حتى الساعة 1:30
4 ساعات كل مرة يجي دركي نعاودلو الحادث ويغرقني بالأسئلة ويقولي من بعد كَلس تما حتى يجي الشاف وجمع التيليفون راه ممنوع !

من بعد مادليت بالأقوال ديالي فالمحضر وصلوني للباراج ديال الجوندارم بسيدي علال البحراوي وقالولي صبر نشوفولك على الله شي سيارة دايزة نرغبوه يوصلك للدخلة ديال القنيطرة وهاذ السيارة غادي تمر من نفس الطريق اللي وقعلي فيها الحادث وهاذ المرة بعد الساعة الثانية صباحا!!
قلتلهم نتوما جبتوني من القنيطرة رجعوني على الأقل كيف واعدتوني، قالولي إلا عندك التليفون ديال الكمندار عيطلو حنا ما عندنا مانديرولك!
بقيت فالبرد لمدة ساعتين فالباراج فدرجة حرارة °2 حتى تجمدت وحاولت نقترح حلول على الدركيين من بعد مافقدت الأمل باش يوصلوني منها يجيبولي طاكسي أنا نخلصو بشحال ما بغى أو يوصلوني لأوطيل وأنا نخلصو وكانت جميع الإقتراحات ترد بالنفي وطلبو مني نتسنى الصباح بجانب الطريق حيت السيارات منعدمة فهاذك الساعة !
طلبت منهم ندخل السيارة ديالهم شي 20 دقيقة من بعد ما قهرني البرد، ومن حسن الحظ بعد عناء طويل قدرت نتواصل مع العائلة اللي جاو عندي فالساعة 03:40 ووصلوني لداري.

كان الغرض ديالي من الشكاية هو نحمي ناس من هاذ المجرمين اللي عايشين معانا، الشكاية ماكملاتش حيت طلبو مني نرجع يوم الغد ونجيب رخصة التنقل اللي كنت خليتها فالسيارة ومن بعد نتوجه للمحكمة فتيفلت وأنا ماقادرش على هاذ الإجراءات المعقدة بحكم العمل ديالي فقلت نشارك هاذشي فوسائل التواصل الاجتماعي لعل وعسى الناس يردو بالهم.
اللهم إني قد بلغت، اللهم فاشهد”.