اخبار الثقافة

13:37

يوميات شاب عاطل … !

اخبار الثقافة

10:20

وَ مَرَّ الغَريبُ

ثُلاثيةُ الأبعادِ أنتِ.

كتب في 3 يناير 2021 - 7:54 م
مشاركة

شعر: ذ.عبد الله لوريكا 
ـ
لستُ أدري من أيِّ مَرْجٍ
من مُروج االدهر جِئتِ .
ثلاثيةُ الأرواحِ والأبعادِ أنتِ
سُباعيةُ الألوانِ والأهواءِ أنتِ.
تَرْمين الروحَ من كلٍّ صَوْبٍ
ومن فوقِ قلبٍ ومِن تَحْتِ .
طَوَيتِ سَمَا الخَيالِ رَكْضاً
ضِدّاً في الْفَضَا والوقتِ.
قدفتِ شِباكَ الخليل هُزْءاً
وعَبرتِ البُحورَ بألْفِ يَخْتِ.
لِهنائي في هواكِ نذرتُ عُمري
ولِعذابي في لَظاكِ قد نَذَرْتِ.
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
هامدةً ، بلا حفيفٍ ،
بِلاَ جناحٍ ولا سناءٍ،
ذاتَ صَحوٍ قد نَزَلْتِ .
إشْـفَاقاً عَلَيْكِ مِنِي
أوْإشْـفاقاً عَليَّ منكِ ،
أعْمَلْتُ رَفْشِي في ثَرَى الظُّنونِ
وَعَطََّرْتُ قَبْراً في العيونِ.
قلتُ: نَامِي ياظلامِي
مع الماضي والشجونِ.
وَارَيْتُ الثَّرَى قديمَ جُرحِي
ولَحْنَ الصِّبَا
وطِْفـلَ عَيْنِي .
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
سوَّيْتُ اللَّحدَ بألفِ حَرْفٍ
ذابَ طَوْعاً في الجُفونِ
وقلتُ: نَامِي يا هُيامِي
فمَا ظِلَّا كنت ُ يوماً،،،
وَلاَ شَخْصِي أمْسِ كنتِ .
ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
لكنْ ، ولكنْ ،،، وأيُّ لكنْ ؟
بأيِّ رُوحٍ وأيِّ لونٍ
يامليكةَ الفنِّ عُدْتِ ؟
أتَرَيْنَنِي الدَّافِنَ المَدْفُونَ
وأنا المَرْثِيُّ الرَّاثِي ؟
أَأُنشودةُ الخلودِ أنتِ
أمْ مرثيةُ الْمَاضي
وعَرَّابَةُ الآتِي؟
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
لَعمرُكِ جِنسي وجِنسُ الحُروفِ سِيَانْ.
سَيَفْنَيَانْ .
وحين يشيخُ الوقتُ
ويُنْهَكُ الموتُ
مُثقلةً بالحزنِ ….
قد تَرْحَلينْ.
أُوبِي إلى المَدائنِ البَعيده
بِأحلامِنا الصغيرهْ
وأشعارِنَا الحزينهْ
وأبْعادِكِ أنتِ .
(إلى من تأبى أرواحهم فراقنا أحياء وأمواتا)