اخبار الثقافة

18:30

من نبض المجتمع

اخبار الثقافة

16:12

من دروس الحياة

السنة الكاشفة

كتب في 31 ديسمبر 2020 - 1:32 م
مشاركة

بقلم : ادريس زياد

يتعلم الإنسان الكثير من الأشياء بحكم التجربة والسنون والإحتكاك بالناس واكتشاف الطباع واتخاذ القرارات ومنها الحاسمة، وتحقيق النجاحات، وفي أحايين كثيرة يعترضنا التعثر والفشل، ومن ذلك نتعلم وهذه سنة الحياة…

لم تكن سنة 2020 بكل هذا السوء الذي يُذكر، فبغض النظر عن الوباء الذي هو حكم الله وقضاؤه وقدره وأمره، ولا راد لقضاء الله راد، ولا مؤخر لحكمه مؤخر، ولا غالب لأمره غالب، إلا الدعاء للواحد القهار…
لم تبق إلا ساعات معدودات على بداية سنة 2021 وسنودع سنة 2020 بسلبياتها الكثيرة وإيجابياتها المنعدمة، لكنها كانت سنة كاشفة للحقائق والخبايا التي خلفتها الجائحة، ويمكن أن نعطيها لقب السنة الكاشفة، ونحن على أبواب سنة 2021 لا يزال المواطن يطالب بأدنى حقوق العيش، المواطن المحتاج إلى برامج تنموية حقيقية تهدف إلى خلق فرص الشغل واستيعاب الكفاءات وتقليص الفوارق الإجتماعية، الشيء الذي من شأنه تعزيز ارتباطه بالوطن، وتقوية منسوب الإحساس بالمواطنة، لكن السنين تمر وتنتهي ونحن كلنا أمل ننتظر ذلك العام الذي سنكون فيه بخير، عام يكون فيه الناس بخير وقد خيم العدل، فيه يغاث الناس وفيه يسعدون…

قف على حافة دجنبر وابتسم لسنة راحلة وانس من أساء إليك، واستقبل من أراد الدخول في حياتك بحب، قل للراحلين وداعاً وللقادمين أهلاً، واجعل السنة الراحلة نهاية لكل قصة مؤلمة، والسنة الجديدة بداية لكل عوض جميل، نسأل الله أن تكون أفضل إذا كتب الله لنا الحياة، ونرجوه عز وجل أن يرفع عنا الأمراض والأوبئة، ويرزقنا موفور الصحة والعافية والسعادة والهناء، والمزيد من العطاء والبذل من أجل تحقيق السلام والأحلام…

ولتجاوز الجراح والآلام نقول، كل عام وأنتم أقرب إلى الخير، دمتم بود أحبتي، أحييكم وأقول لكم بكل الحب والمودة:
*كل عام وأنتم بألف خير*