اخبار الثقافة

19:16

لا صلح ولا مهادنة

اخبار الثقافة

19:26

مدخل للشفاء من كرونا

اخبار الثقافة

13:19

خيانة الذاكرة

المغرب يشكل قوة عسكرية جوية متميزة بشمال افريقيا،اليكم جانب من ترسانته الجوية

كتب في 14 نوفمبر 2020 - 12:36 م
مشاركة

عالم اليوم الدولية

يعد المغرب من الدول التي ساهمت بشكل كبير في تطوير و تحديت قطاعها العسكري مند الاستقلال و تمتاز ترسانة القوات الملكية الجوية بتنوع ذخائرها و مصادرها و أهدافها بخصوص ترسانتها الجوية فيبد ان الصواريخ و القنابل التي تستخدمها مختلف الوحدات الجوية المقاتلة العاملة بأسراب القوات الملكية الجوية تتميز بالتنوع فهناك  صواريخ جو-جو متوسطة/بعيدة المدى :
AMRAAM AIM120-C7 وهو صاروخ بخاصية “اطلق و انسى” يمكن استخدامه ضد الاهداف خارج مجال الرؤية بمدى يصل الى 105 كلم ومن بين مميزاته انه لايتأتر بالتشويش عليه او تفادي الاصابة به وهو صاروخ صنع خصيصا لطائرات اف 16.
MICA_EM MICA_IR  وهو صاروخ جو-جو متوسط المدى يستخدم لتحييد الاهداف الجوية خارج مجال الرؤية من فصيلة الصواريخ “اطلق و انسى”  يمتاز بنوعين من الرؤوس، نوع ذو رأس باحت الكترومغناطيسي و نوع ذو رأس باحث تصويري بالأشعة تحت الحمراء، ويغتبر من أسرع الصواريخ من جيله و يبلغ مداه 60 كلم. يستخدم من طرف الميراج المطورة.

وهناك ايضا صواريخ جو-جو قصيرة المدى :
SIDEWNDER AIM-9X2 وهو صاروخ مضاد للطائرات يمكن توجيهه عن طريق حركة رأس الطيار بزوايا جد صعبة لا تترك للطائرة المعادية فرصة لتفادي الاصابة، و هو من الصواريخ القصيرة الى متوسطة المدى، يمكن ان يصل مداه الى 30 كلم وه صاروخ خاص بطائرات إف16 كذلك.
اما SIDEWNDER AIM-9P/L/M9 هو صاروخ موجه مضاد للطائرات أثبت فاعلية حقيقية في القتال القريب يصل مداه حسب الأنواع الى 15 كلم ، يستخدم من طائرات إف16 و اف5 و كذا الميراج.

في حينR550 MAGIC 2 هو صاروخ موجه يتوفر رأس حراري يبلغ مداه 15 كلم يتسخدم في القتال القريب من على ظهر طائرات الميراج.
اما الصواريخ جو-ارض الاي يتوفر عليها المغرب فتتجلى في  صاروخ AGM88B/C HARM وهو صاروخ موجه تكتيكي عالي السرعة مضاد للاشعاعات و الرادارت، قاتل المضادات الجوية المعادية بمدى يتجاوز 100 كلم  ويستعمل بطائرات اف16.
وهناك ايضا صورايخ MAVERICK AGM 65A/B/D/G/H  و هي صواريخ من النوع الموجه و مخصص للدعم الجوي القريب بمدى يختلف حسب الانواع من 13 الى 25 كلم، تستخدم ضد مجموعة من الاهداف الثابتة و المتحركة و المدرعة برا و بحرا و يعمل هذا الصاروخ من على طائرات اف5 و اف16.

وهناك ايضا صواريخ  جو-بحر : HARPOON AGM84L وهو صاروخ تكتيكي مضاد للسفن بمدى يصل الى 280 كلم قادر على العمل بشكل ذاتي و تحديد هدفه على مدى بعيد  وهو صاروخ خاص بطائرات اف16.

ونجد ايضا ضمن الترسانة التي يتوفر عليها المغرب  القنابل الذكية و الموجهة وتتجلى في قنابل PAVEWAY2 وهي عبارة عن قنابل موجهة بالليزر بمدى 15 كلم ونسبة خطأ لا تتعدى 8 متر وتستخدم ضد الاهداف المنيعة و المحصنة، متوفرة بعدة أنواع فهناك قنابل GBU-10 : بوزن 956 كلغ و GBU-12 : بوزن 277 كلغ و GBU-16 : بوزن 202 كلغ وGBU-49 : و هي قنبلة مماثلة لGBU10 مع اضافة توجيه بنظام GPS 

اما القنبلة GBU-50 فهي عبارةعن قنبلةمماثلةلGBU12 مع اضافة توجيه بنظام GPS
ويمكن استعمال هذه القنابل من طرف طائرات اف16 و اف5 وايضا  الميراج.

اما قنابل PAVEWA3 و القنبلة GBU-24 فميزتها انها موجهة بالليزر بوزن 944 كلغ و مدى قد يصل الى 20كلم و نسبة خطأ لا تتعدى مترا واحدا،و تستخدم هذه القنابل ضد الاهداف الحصينة و بالغة الأهمية.

اما  القنابل الذكية JDAM فهي قنابل خاصة بطائرات اف16 و هي قنابل موجهة ذكية تسترشد بواسطة نظم التوجيه و الاقمار الاصطناعية متوفرة بعدة أنواع منها 
GBU-31 وهي قنبلة ذكية بوزن 907 كلغ و بمدى 28 كلم بهامش خطأ أقل كن 7 متر، و يمكن استخدامها ضد مجموعة من الاهداف الثابتة و المتحركة.
وكذلك GBU-38/54 وهي قنبلة ذكية بوزن 230 كلغ بمدى 24 كلم و هامش خطأ لا يتجاوز مترا واحدا، و تمتاز بمحدودية الاضرار الجانبية و هي من بين الذخائر المهمة للضربات الجراحية. النسخة 54 مجهزة برأس موجه بالليزر.

وهناك القنابل الذكية المجنحة : GBU-39 SDB1 تستخدم لطائرات اف16 وتعتبر هذه القنبلة الاختراقية الانزلاقية ذات القطر الصغير، مخصصة لاختراق الاهداف المحصنة مثل الملاجئ و المستودعات و حظائر الطائرات و تدمير محتواها من الداخل دون الحاق اضرار بالجوار حيث يمكنها اختراق 2.4 متر من الخرسانة المسلحة و خلق أضرار بقطر 17متر ، كما تستخدم لتدمير الدفاعات الجوية و التشكيلات المدرعة. يبلغ وزنها 129 كلغ بمدى يصل الى 110كلم و دقة 95٪.

وهناك القنبلة الذكية الفرنسية AASM : تعتبر أدق قنبلة ذكية ضمن نوعها بالعالم بمدى يتراوح بين 15 الى 55 كلم. تمتاز هذه القنابل بالتوجيه عن طريق نظام الملاحة بالقصور الذاتي INS و نظام توجيه بالاقمار الاصطناعية GPS و نظام توجيه بالأشعة تحت الحمراء كما يمكن استخدامها ضد الأهداف الثابتة و المتحركة و التحصينات المعادية بهامش خطأ شبه منعدم، و هي من الذخائر الخاصة بطائرات الميراج المطورة.

اما القنابل العنقودية فيمتلك المغرب أحد أهم مخزون منها، و قد سبق ان عبر المغرب عن رفض التوقيع على الاتفاقية الاممية التي تحظر هذا النوع من الأسلحة، لأسباب تتعلق بالحرب القائمة في الصحراء و ما يفرضه الأمن القومي المغربي في حالة عودة الاشتباكات مع المجموعة الارهابية و من بين القنابل العنقودية التي حصل عليها المغرب هناك CBU52 .CBU58 .CBU71 . ROCKEYE.