أخبار دولية

9:15

جواسيس ميركل

اخبار الثقافة

16:27

فقدان حاسة الشم

عندما يهاجر حتى المكفوفون ..

كتب في 10 نوفمبر 2020 - 7:53 م
مشاركة

الحسين فاتش/اسبانيا

كلنا نتذكر المكفوف المسمى قيد حياته “صابر”، والذي لقي مصرعه، بعد سقوطه ، من على سطح بناية وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، وهو أحد المكفوفين المنتمي للتنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين، والمعتصمين لمدة حوالي 12 يوما، بالوزارة التي كانت تشرف عليها الوزيرة المتأسلمة بسيمة الحقاوي التي لم يرق قلبها لحالهم لا هي ولا حكومة تجار الدين .
المكفوفون الذين في الصورة هم شباب مغاربة حملة شواهد ،ماصابو خير فبلادهوم فقرروا الهجرة جماعة ودخلوا الي مدينة سبتة ليطلبوا اللجوء والاحسان عند دولة الكفار , فتمت معاملتهم برفق وانسانية وتفهم لاحتياجاتهم وهاهم اليوم يتلقون تداريب تناسب وضعهم الصحي بغية مساعدتهم علي الاندماج في سوق الشغل وضمان مستقبل لم يضمنوه في وطنهم …
كل الدعوات بالتوفيق لهؤلاء المكفوفين ،الياس ابغوني،سليمان اشريف ،يونس دبون ،زكريا بنجنا . سفيان شريف .. ومتمنياتنا لهم بمقام سعيد بكل من اقاليم الباسك واندلسيا وكطالونيا وكاليسيا حيث يتواجدون …