الشرطة الكرواتية تستعمل العنف الممنهج امام صمت المجتمع الحقوقي الدولي

كتب في 28 أكتوبر 2020 - 4:45 م
مشاركة

م.بوزغران/عالم اليوم الدولية

يلجأ رجال شرطة كروات إلى اعمال عنف ضد مهاجرين واعادتهم بالقوة إلى البوسنة والهرسك حسب ماتتوصل به عالم اليوم بريس alampress.info من تظلمات وشكايات، وباشرت منظمات غير حكومية التحقيق في قضايا مخلة بحقوق الانسان.
فبمخيم في مدينة فليكا كلادوشا الصغيرة للحصول على اظهره مجموعة من المهاحرين آثار التعذيب بالضرب . هذا وقد اصبح المشهد شبهمعتاد من خلال صور توتق لانتهاكات خطيرة لحقوق الانسان عبر تشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ومن بينهم مغاربة مع الإخبار بأن تلك الجروح هي نتيجة “معاملة” من قبل رجال الشرطة الكروات.
من بين اللاجئين في شمال غرب البوسنة والهرسك الذين حاولوا الوصول إلى كرواتيا مهاجرون يتحدثون عن عنف وإهانات وأموال مسروقة وهواتف مكسرة. كما مُنعوا من تقديم طلبات اللجوء بصفة غير فانونية و أُجبروا على السير عبر الغابات في المنطقة الحدودية للعودة إلى البوسنة ،وان كانت المنظمات الانسانية تجهل الواقع المأساوي الذي يعيشه المهاجرون بالغابات من الجوع و البطش و التيه وسط الاذغال ناهيك عن العنف الممنهج.
منظمة الإغاثة NO Name Kitchen قامت بنشر مجموعة من صور التعنيف و المعاملات القاسية ضد مهاجرين اوصلهم حظهم التعس بين ايادي لا ترحم ، وحدها وسائل التواصل الاجتماعي من تفضح القسوة و العنف بالقوة و التعذيب الممنهج، متطوعون من هذه المنظمة يساعدون المهاجرين عن طريق تزويدهم بالمؤونة والأغطية والألبسة وإمكانيات الغسل. كما أن المنظمة جزء من شبكة توثق تقارير حول عنف الشرطة ضد مهاجرين في طريق البلقان. وعلى موقع الإنترنيت www.borderviolence.eu قام الموظفون بتدوين 200 حالة استخدمت فيها الشرطة العنف ضد مهاجرين على الحدود بين كرواتيا وصربيا وصربيا والمجر والبوسنة دون ان ينظر فيها القانون الدولي الانساني بسبب التكثم الكبير عن كل الفضاعات التي لاتبت لحقوق الانسان بصلة .