اخبار الثقافة

19:16

لا صلح ولا مهادنة

اخبار الثقافة

19:26

مدخل للشفاء من كرونا

اخبار الثقافة

13:19

خيانة الذاكرة

استفهامات على هامش مقتل الاستاذ صامويل بفرنسا

كتب في 20 أكتوبر 2020 - 8:20 م
مشاركة

الحسين فاتش/اسبانيا

لماذا تأخر حزب تجار الدين في اصدار البلاغ الذي نفوا فيه اية علاقة لفرع حزبهم بفرنسا مع عبد الحكيم الصفريوي؟؟
ولماذا خلا بيان حزبهم من اية إدانة للعملية الإرهابية؟

بداية ماأن ذاع خبر ذبح الاستاذ صامويل يوم الجمعة16 أكتوبر 2020، في مدينة كونفلانز -سانت -هونورين، على يد طالب لجوء شيشاني حتى سارعت السلطات الأمنية الفرنسية لتوقيف كل المشتبه في ان تكون له علاقة بالجريمة البشعة، وهكذا تم توقيف الإسلامي الراذيكالي عبد الحكيم الصفريوي ساعات فقط من تاريخ حدوث العملية الإرهابية الجبانة يوم الجمعة 16 أكتوبر، ومنذ ذلك التاريخ ظل َحزب البيجيدي ضارب الطم، يعني بالدارجة المغربية” لابد ” رغم ان كل البلاغات الصحفية التي نقلت خبر اعتقال الصفريوي تحدثت عن علاقة هذا السلفي الراديكالي مع فرع حزب المصباح في فرنسا ؟ المؤكد حسب بعض المصادر المقربة من فرع حزب البيجيدي بفرنسا والمطلعة على خبايا أمور تجار الدين هناك ان قيادة الحزب تريثت في اتخاذ موقف من اعتقال الصفريوي ريثما تنجلي الحقائق، الا ان معلومات اخر ساعة من فرنسا أكدت على أن للصفريوي ملفات أمنية ثقيلة وانه ضالع في أفعال تحريضية مهدت الطريق لتصفية سامويل باتي، وأن التحقيقات الجارية قد تقود لادانته، لذلك سارعت الذئاب الملتحية لا اصدار بلاغ تتبرإ فيه من عبد الحكيم الصفريوي وتنفي اية علاقة لفرع حزبهم مع هاذا الإخير ..
الملاحظ في بيان حزب البيجيدي حزب الاغلبية في البرلمان الذي يقود الحكومة انه خلا من اية إدانة للعملية الإرهابية الشنعاء التي هزت كل الضماءر الحية…. فبماذا يبرر حزب الحكومة المغربية عدم ادانته لعمل إرهابي هز المجتمع الفرنسي والعالم عدا ضمائر اسلاميي المغرب؟؟؟ ام ان متابعة احد حواريي زاويتهم من طرف العدالة المغربية في قضية قتل الطالب اليساري بنعيسي ايت الجيد بطريقة اكثر بشاعة من الطريقة التي ذبح عليها الاستاذ الفرنسي هي من تفرض على حزب الإسلاميين عدم الخوض في امور الإرهاب والقتل المجاني؟؟؟

.