حملة تضامنية واسعة لنشطاء قلعة السراغة ضد محاولة تكميم الافواه

كتب في 13 سبتمبر 2020 - 6:29 م
مشاركة

م. بوزغران/عالم اليوم الدولية

اكد نشطاء بقلعة السراغنة وفعاليات واسعة من المجتمع المدني والحقوقي تضامنهم الواسع مع الحقوقي و الناشط على مستوى مواقغ التواصل الاجتماعي ضد ما اسموه بمحاولة التضييق على حرية التعبير ، المضايقات التي كانت عبارة عن ضغوط ممنهجة استهدفت منشورات الحقوقي المتعلقة بتتبع واقع التدبير و التعامل مع تزايد حالات الاصابة بكوفيد 19 بما في ذلك البنيات الصحية المهترئة وقد اطلعت جريدة عالم اليوم الالكترونة على تدوينة الحقوقي التي اتارت الجدل والتي استفزت المنبطحين، ويتعلق الامر بوضعية قسم إنعاش كوفيد بالمستشفى الاقليمي السلامة واتضح جليا فيها  انها لم تجانب منهجية التحري و التقصي ، وخالية تماما من اي تجريح أو تشهير بأحد ،حيت طالب بضرورة فتح تحقيق يتعلق بما يروج من اخبار حول امتناع احد الموظفين بذات القسم عن تقديم يد المساعدة لمرضى يوجدون في حالة خطر بالإظافة الى الارتباك الفوضى الحاصلة في تدبير أقسام الإنعاش وحسب ، ماصرح به الحقوقي المذكور في تدوينة له على حائطه على الفايسبوك فإن جهات تحاول تغطية الواقع المر بالغربال وتقوم بالاعداد لوقفة احتجاجية متجاهلة مادعا اليه الناشط الحقوقي بضرورة فتح تحقيق في قضية التعامل مع مرضى كوفيد بما في ذلك واقع البنية الصحية الغير مقبولة ، ويشار الى ان الناشط مصطفى زروال وانطلاقا من غيرته على المدينة يتابع اولا بأول مستجدات الاصابة بفيروس كورونا ويسعى جاهدا لنشر عدد الاصابات، ويرجع له السبق في ذلك حتى اصبحت صفحته الفيسبوكية مصدرا حقيقيا تعتمده مجموعة من المنابر الصحافية.