اخبار الثقافة

13:25

“مّي خدوج” قدس الله سرها

اخبار الجالية

8:01

بوح من صميم الواقع.

تيار الإستوزار بالمصباح يرفع الراية البيضاء وتيار بنكيران يدعو للمواجهة مع الدولة قبيل إنتخابات 2021 .

كتب في 3 سبتمبر 2020 - 6:52 م
مشاركة

متابعة رشيد كداح

حرب باردة إنطلقت داخل حزب ‘لامبة ’ بين تيار عبد الاله بنكيران وتيار سعد الدين العثماني حول نسبة الترشيحات في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكشفت مصادر جد مطلعة أن وزير الدولة المكلف بالعلاقات مع البرلمان وحقوق الانسان يقود تياراً قوياً داخل البيجيدي الى جانب عبد القادر اعمارة وزير النقل والتجهيز عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن وجميلة مصلي وزيرة التضامن والاسرة وبسيمة حقاوي الوزيرة السابقة لتقليص المشاركة الانتخابية والرجوع للمجتمع وتجنب المواجهة مع الدولة كما عبر عن ذلك اعمارة.

ذات المصادر أضافت بأن تيار بنكيران يقود خطاً معارضاً لتوجهات الرميد مضيفة أن كل من عبد العالي حامي الدين رئيس لجنة التعليم بمجلس المستشارين وادريس الازمي رئيس المجلس الوطني للحزب والوزير المنتدب السابق وكمال الشيخي رئيس الفريق بالغرفة الثاني يعارضون تقزيم مشاركة البيجيدي في الاستحقاقات المقبلة ويدفعون في اتجاه البقاء في الحكومة مهما كلف الامر.

المصادر ذاتها أوردت بأن تيار بنكيران بدأ يلوح باللجوء لمؤتمر استثنائي لحسم الأمر وانتخاب القيادة الجديدة لما بعد العثماني.