اخبار الثقافة

13:25

“مّي خدوج” قدس الله سرها

اخبار الجالية

8:01

بوح من صميم الواقع.

كشف اللثام عن تصرفات اللئام

كتب في 26 أغسطس 2020 - 3:38 م
مشاركة

السنطيحات معادن وبعض المعادن أصلب من بعض، والسنطيحة والتسنطح خيار استراتيجي لتضليل ما يمكن تضليله، وهي السر في نجاح كثير من اللصوص في عدد من السرقات، يقول دوستويفسكي: لا بد أن لك جبهة من تلك الجباه الفولاذية، إن لي جبهة أنا أيضا، ولكن لا يسعني أيها الأخ إلا أن أعجب بجبهتك.

الحياد هو وهمٌ قلّما يتحلى به الحليف (بوسنطيحة)، بل ليس من أهله أصلاً، حيث لا ينبغي لحليف أن يدخل وسيطاً في قضية يكون حليفه طرفاً فيها، فحق الحلف أن توالي حليفك، وتكون طرفاً مسانداً له، لا وسيطاً بينك وبين مخالفيه، فالوساطة (أبوسنطيحة) تقتضي الحياد لا المناصرة…

إياك (أبوسنطيحة) أن تدخل خط وساطة إلا بعد أن تستوفي شروط نجاحها وتنضج الأطراف المختلفة لقبول الوساطة أولاً وقبول وساطتك ثانياً، وإلا سيكون إعلانك الوساطة مجرد تكتيك انتقالي، أو رفع ضرر على جهة، أو مشاركة في مؤامرة، أو تسجيل حضور بارد…

واعلم يا (بوسنطيحة) أنه يجب أن يكون لدى الأطراف عزيمة الإستجابة وقرار تنفيذ ما يتوصل له وجدية المأخذ، وإلا فهو مجرد تثقيف بالحل وأوجهه وليس حلاً، بل هو مزيد من التعقيد وصناعة فروق الإستجابات، والوساطة لا تكون البحث عن حل توافقي أو حل وسط كما يقولون ويفعلون، بل الوساطة المبصرة يا ( بوسنطيحة) هي توضيح الحق وتجليته والعمل على إحقاقه…

وهناك تجربة مع (بوسنطيحة) الذي دخل مربع الوساطة بجهل ومكر منه فتسبب بإيذاء حلفائه بعد إضعافهم، وهو لا يفرق بين الحلف والصداقة والعلاقة فوقع في خطأ التموضع، فإذا لم تكن داعية إصلاح يا (بوسنطيحة) بين المتخاصمين فلا تكن داهية حرب بينهما، وإذا لم تكن جسر بناء فلا تكن معول هدم…

هذه أيام كشف اللثام عن تصرفات بعض اللئام والتي لم تكن تعرف من قبل، برزت في ميدان الإستبداد واحتراف اللصوصية، لكن لا بد من الفصل بالحق، اللهم ثباتاً على الحق.