اخبار الجالية

16:15

من ذكريات زمن النضال

ديون إيطاليا تنذر باتجاهها نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي و”إيطاليكست” حزب جديد يقترح الحلول

كتب في 25 يوليو 2020 - 6:48 م
مشاركة

م.بوزغران/عالم اليوم
تسبب ازمة كورونا في مضاعفة أزمات الاقتصاد الإيطالي بشكل لافت للانتباه ومؤسسات اقتصادية أوروبية ودولية تنخوف من ذات الانعكاسات وتعلق احلامها على تعافي منطقة اليورو من أزمة “كوفيد-19” ، تتصاعد التحذيرات من تأثير الازمة على مستقبل الاتحاد الأوروبي ككيان يجمع 27 دولة.
وتعد ايطاليا حسب العديد من الخبراء الاقاصاديين باعتبارها حالة غير مستقرة على الإطلاق، وتذهب التوقعات أن تضطر ايطاليا كثالث أكبر اقتصاد في دول منطقة اليورو إلى التخلف عن سداد الديون بسبب الافلاس، مما سيؤدي إلى فوضى في الاتحاد الأوروبي حسب راي اقتصاديين
كما ان الاقتصاد الإيطالي لا يحقق نمواً قبل أزمة كورونا، منذ إطلاق اليورو لم يحقق الاقتصاد الإيطالي نمواً يُذكر ، وقد أدت أزمة وباء كورونا إلى تباطؤ شديد في اقتصاد الاتحاد الأوروبي مما شكل تاتيرا مباشرا على مستقبل الاقتصاد الإيطالي .
ولا يمكن للاقتصاد الإيطالي ان يحقق نموا وإيطاليا ما زالت عضواً في مجموعة دول اليورو وان كان الدين الإيطالي سيصبح غير قابل للاستمرار، والخروج من أزمة الميدونية اصبح من المستحيلات ، وان كانت ديون بهذا الحجم ستؤدي حثما إلى إعلان الإفلاس. يمكن لإيطاليا أن تعلن الإفلاس، لكن هل ستفعل ذلك وتظل عضواً في مجموعة دول اليورو.
إيطاليكست حزب سياسي ايطالي جديد، كما يقول زعيمه، عضو مجلس الشيوخ الإيطالي يسعى الى التفكير في مرحلة الازمة ويقترح الحلول الانية للخروج منها حيت اعتبر ان الاورو اضر بالاقتصاد و الاسر و العمال .