أخبار دولية

16:26

وياجبل ماهزك ريح…

بايطاليا: حينما تتحول المساجد الى مراكز للبزنس

كتب في 21 يوليو 2020 - 12:35 م
مشاركة

م.بوزغران/عالم اليوم 
امام تزايد تدفق المهاجرين من دول اسلامية و عربية الى ايطاليا بلاد الحريات و التسامح ، واكب ذلك تأسيس بنيات دينية متواضعة لقيت استحسان السلطات الايطالية التي تراقب الاسلام و المسلمين بعين لا تنام ،حرصا على عدم تغلغل الاسلام الراديكالي و المتشدد و بالتنسيق احيانا مع خدام المساجد و الجمعيات انفسهم ، و توالت العملية حتى اضحى الاسلام تاني ديانة بايطاليا ، وبتوسعه توسعت الاشكاليات و الظواهر العصية على الفهم و الحل ، حيت ظهرت جمعيات الاسترزاق و البزنس الديني على شاكلة كبرى ، تعلق الامر بالجمعيات الكبرى المدعمة خارجيا و تخدم اجندات معلومة ، و جمعيات اخرى يسيرها شيوخ عمروا بالمراكز و الكراجات دون حسيب ولا رقيب و دون تقديم التقارير المالية و الادبية لمنخرطيها الغير الموجودين اصلا، ان اخدنا بعين الاعتبار ان المصلين هم داعمون فقط و لاحق لهم لا في التصويت و لا في المشاركة في تجديد المكاتب التي تسهر على سير الكراجات عفوا المساجد ،و تظهر من حين لاخر صراعات خطيرة تؤدي احيانا الى اغلاق هذه المراكز ، عفوا الشركات التي تدر ارباحا طائلة لا تخضع لاية مراقبة او محاسبة ، وفي تتبعنا لعملية تحصيل الاموال اطلعنا على مجموعة من الاساليب التي يتم استخدامها لايهام المانحين و في العملية برمتها بزنس قائم الذات ، يكون من نصيب من يمتهن النصب و الاحتيال بهذه المراكز التي تذر امولا على القيمين عليها في الاشبه بمقولات، دون احتساب مصاريف التسيير و الحاجيات اليومية من ماء و كهرباء و تسخين و نظافة و تجهيز ،و رواتب بعض الدعاة القادمين من مناطق بعيدة احيانا، و المتخصصين في جمع التبرعات بالنسبة المائوية، و استعمال كل الطرق الحربائية تحت يافطة الدعوة وماهي الا عملية ارتزاق منظم ليس الا ،يستهذف جيوب المغفلين و البسطاء ، وتشير مصادرنا الى حالات ووقائع يندى لها الجبين ترتكب باسم الدين الاسلامي الحنيف البريء من تجارتهم البئيسة المنظمة ،
ناهيك عن هبات تبعت من جهات خارجية و مؤسسات رسمية و غير رسمية لاهداف معلومة يجعلنا نحكم بان البزنس الديني شان قائم الذات، حيت تحولت مساجد الله لشركات و برصات قائمة الذات .
بالطبع هناك مراكز مستقلة يسيرها رجال يتصفون بالورع و التقوى ويخافون الله ،ويحترمون قوانين البلد المضيف على مستوى التقارير والعمل بالقوانين المنظمة للجمعيات في اختيار مكاتبها ومجالسها الادارية، وتعمل على تجديد القيمين عليها بشكل يسمح لضخ دماء جديدة من الكوادر الاسلامية بعيدا عن المصالح الخاصة و الارتزاق على حساب بيوت الله والاساءة لصورة الدين الاسلامي .