البلطجة الاعلامية

كتب في 6 يوليو 2020 - 3:29 م
مشاركة

م.بوزغران

تتبعنا جميعا الفيديو “اللغز” الذي نشرته الزميلة شوف تيفي اليوم اتناء لحظة احتجاج عمر الراضي، وهذا من حقه على التعامل اللامهني على مصور ذات القناة الذي كان يقترف التصوير من غير احترام الاعراف المتعارف عيلها قانونا المتعلقة بالحق في الصورة وما يقيدها من شروط وعدا ذلك فإن مهمنة التصوير تصبح جريمة قائمة الاركان كسائر الجرائم الاخرى ، الذي تابع الفيديو يصل الى حقيقة لاغبار عليها تدين مقترف مخالفة التصوير و المطاردة التي لايمكن حصرها سوى في خانة الهجوم باسم صاحبة الجلالة، كرسالة من المفروض ان تدافع عن القيم النبيلة التي تستدعي المروءة و النزاهة و الاخلاق و المهنية المتعارف عليها كونيا وفق اخلاقيات محددة وليس السيبة الاعلامية الملفوفة بالبلطجة لبعثرة كل الملفات، الفيديو يوتق بالملموس غياب أي عنف او اعتداء بدني أو ضرب كما يزعمون من جهة، ومن جهة أخرى يبين أن مصور شوف تيفي كان يطارد عمر، بل أكثر من مصور متخفين …
من أين تستمد شوف تيفي هذه الجرأة على مطاردة مواطن وتصويره دون إذنه؟.. والله قمة البلطجة باسم مهنة المتاعب وماخفي اعظم لا يوتق الا للفوضى الخلاقة  والعبث الاعلامي الذي يستنزف المال العام لانتاج الضحالة و الرذاءة .