بلجيكا: فضائح مالية، توقف مشروع الشراكة مع الائمة

كتب في 16 يونيو 2020 - 4:30 م
مشاركة

م.بوزغران

اعلنت وزيرة العدل الفلامنية عن تخليها عن اتفاقية شراكة كانت قد ابرمت بين ذات الوزارة و الأئمة الذين سبق تكلفوا بمهمة مواكبة السجناء المتطرفين السابقين. هذا وقد بني القرار على معطيات بعد أن تيقنت الوزيرة زوهال ديمير كن وجود اختلالات همت صرف أموال المشروع الذي تكفل به الإمام الشاب خالد بنحدو.
وحسب مصادر فان المشروع الديني و التأطيري الذي ابتدأ سنة 2018 بهدف تأطير ومتابعة السجناء المحكومين بتهم لها علاقة بالتطرف .
ومن بين الاختلالات التي رصدتها الوزيرة وفق مصادرنا
عدم تطابق عدد ساعات العمل على المشروع سنتي 2018 و 2019 مع الدعم الذي دفعته الوزارة.
وكذلك التلاعب في الفواتير حيت تم رصد فواتير لا علاقة لهذا بالمشروع المذكور
كما تم تسجيل التلاعب بشان عدد الائمة حيت تم رصد لهذا إمام واحد في حين أن دفتر التحملات يتحدث عن 13 إماماً.
مما جعل الوزيرة تعتبر ان الاموال التي تم تخصيصها كن جيوب دافعي الضرائب تبخرت في مشاريع وهمية
وكان واضحا وفق الوزيرة بأن المشروع ولد ميتا وكان هدفه ربحي مما جعل توقيفه امرا ضروريا وحثميا في افق هيكلته وفق معابير ناجعة يقودها كفاءات ومؤهلون من أأمة ومتخصصين في علم الاجتماع وعلم النفس ووسطاء اجتماعيين لمواكبة السجناء الموقوفين لاسباب تتعلق بالتشدد .