عبر مباشر وبمشاركة العديد من الضيوف الفاعل الجمعوي عادل العسري يناقش طابو تدبير الشان الديني لمغاربة ايطاليا .

كتب في 12 يونيو 2020 - 10:26 ص
مشاركة

م.بوزغران

اختار الفاعل الجمعوي البارز بمنطقة بولونيا الايطالية عادل العسري Adil Lasry ان يفتح نافذة نقاش عبر لقاء مباشر بمنصة التواصل الاجتماعي فايسبوك الملف المثير للجدل “تدبير الشان الديني المغربي بايطاليا” الذي اضحى من الطابوهات المسكوت عنها ،التي اضحت تؤرق صناع القرار بسبب الفشل النهائي لمشروع مندمج، بسبب اخطاء قاتلة رغم الفاتورة الضخمة و الانجازات الوهمية وبزوغ بنيات فاسدة تتغدى على تسويق المغالطات و الاكاذيب، بنيات يتربع خلفها الصامتوت وراء الريع و الخانعون و المستفيدون من تجار الدين وشراء الصمت و الانخراط في استمرار الرداءة وواقع التشردم و الانشقاقات و الانسحابات ،
لقاء مباشر يعيد طرح الاسئلة الحقيقية من ؟كيف ؟ولماذا ؟ من المسؤول عن افلاس المشروع المغربي؟ مع الاشارة للتكلفة الباهضة و ماتولد عنها من احتقان للجالية و العمل على توسيع دائرة التفرقة و الغضب ،ونشر الاحقاد و الضغينة و الخلافات واقحام المؤسسات لتصفية الحسابات ضد من ينادون بالهيكلة وتصحيح المسار ،و ايقاف نزيف هدر المال العام ، الواقع البئيس الذي فضحته الانشقاقات و الانسحابات بسبب التلاعبات وغياب النزاهة والتدبير الغريب لاموال خصصت للجالية المغربية، الجالية التي لم يصلها ولا ميليم واحد وهي تتفرج على واقع التسيب و الاستقواء بأسماء نافدة ،وتوهم الجهات المسؤولة عبر تقارير لايعكسها الواقع العنيد ، واقع التشردم بساحة تغلي تستقطب الكفاءات و الكوادر المغربية الحرة لاجنداتها رغم توجهها المختلف ، بزغ نجمها بسبب التدبير المحكم و العمل بالميدان وسحبت البساط من تحت من يروج للاوهام التي لم يعد يصدقها احد رغم الاغراءات و شراء الدمم ،مقابل الصمت و الخنوع و الدفاع عن مشروع يحتضر ويستمر في قضم المال العام ،
سيكون اللقاء المباشر مناسبة حتى للذين يتوارون خلف حسابات مزورة من المرتزقة و اللاعقين للفتات ان يجيبوا عن الاسئلة التي احرجت ممن اوصلوا المشروع المغربي الى الانحطاط النهائي و الافلاس وبشهادة كل المؤسسات التي تقف مجبرة دون اعلان الوفاة الاكيدة ،لاسباب يعلمها الخاص والعام ، حتى من لدن مؤسسات البلد المظيف التي لم تعترف ولامرة بمشروع يقوده خريجو المدارس الابتدائية محاطين ببلاطجة ومزوري الحقائق وآكلي السحت والجواسيس والقيمين على الحسابات المغشوشة ومحترفي السب والقذق في اعراض الناس ،
اللقاء المباشر الذي سيكون نافذة جديدة ليس للانبطاح وانما سيكون منبرا عبره سيعبر كل الغاضبين عن لاءاتهم عبر تبرير صريح لفضح المستور وتكسير طابوهات التخويف و الترهيب و التهديد التي يقودها متنفعون ومن خلفهم، لاسكات الاصوات الفاضحة لكل محاولات الالهاء وبعثرة المطالب الاكيدة، حول اسباب واقع التشردم و التربح اللامشروع و التجاوزات و التلاعبات الخطيرة لمجموعة تدعي انها هي الحل و العقد عن طريق الترويج لانجازات وهمية .
يحضر اللقاء المباشر اسماء بارزة وضيوف متخصصين للاجابة عن الاسئلة التي ظلت معلقة يتم تاجيل الاجابة عنها خاصة في مايتعلق بتقييم مشروع مغربي تهدر بشانه اموال طائلة، في مشاريع وهمية واخرى لا تخدم سوى فئة تدافع بقبضة من حديد من اجل استمرار الوهم رغم مساحيق التجميل، لكن الواقع اكبر من الخرجات الكاذبة و التقارير الزائفة التي لن توقف تساقط الاوهام كاوراق الخريف تباعا مع تمسك الاصوات و الاقلام الحرة في فضح المستور.