فرنسي من العالقين بالمغرب يتعرض “للتفرشيخ” بقلعة السراغة في جلسة خمر

كتب في 26 مايو 2020 - 8:14 م
مشاركة

م.بوزغران 

تحول احد فرنسي من العالقين بالمغرب بسبب اغلاق الحدود بسبب ازمة كوفيد 19 بمدينة قلعة السراغنة الى شبه متشرد بعد ان نفدت امواله، ولم يجد مخرجا لازمته بعد طول انتظار مصادر عالم اليوم اكدت تعرضه لاعتداء من طرف مجموعة من المدمنين بجماعة اولاد يعقوب التابعة لعمالة قلعة السراغتة في جلسة خمرية بعد سكر طافح “بماحيا” وهو عبارة عن منتوج محلي قوي التأتير وهو المشروب الذي يصنع ويباع بمجموعة من الدواوير و التجمعات الريفية بشكل واسع الانتشار كما تم سلبه 200 درهم وهو الملبغ الذي تبقى بجيبه ، وحسب ذات المصادر فإن الاعتداء كان على مستوى الجمجمة حيت تعرض الضحية لردود وكسور خفيفة نقل على اثرها الى احد المصحات بمراكش لتلقي العلاج وقد تم اخبار الجهات الدبلوماسية الفرنسية بالحادت ، وتشير ذات المصادر بان الدرك الملكي قد تمكن من القاء القبض على المعتدين .