أصغر برلمانية تحل مشاكل المغاربة من أمريكا منذ أربع سنوات .

كتب في 11 مايو 2020 - 3:16 م
مشاركة

رشيد كداح

أصبحت أصغر برلمانية بالمغرب خلال الولاية التشريعية الجارية “وئام المحرشي”، مواليد سنة 1995، والتي وطأت قدمها قبة البرلمان في سن 21 سنة، وهي إبنة المستشار البرلماني “العربي المحرشي” عن دائرة وزان، موضوع الساعة بمواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وباقي التطبيقات الحديثة.
هذا، وكتبت إحدى الصفحات الفيسبوكية أن أصغر برلمانية بالمغرب لم تطأ قدماها قبة البرلمان منذ سنة 2016 ، حيث تتابع دراستها العليا في أمريكا.
الخبر حرك رواد العالم الأزرق ليصبح بذلك موضوع الساعة، حيث جاء في أهم التعليقات: “من غير المقبول أن تتقاضى أجرا شهريا يقارب 4 المليون وهي تعيش خارج المغرب”، فيما قال آخر: “يجب توقيف أجرها الشهري وترجع أجرة أربع سنوات لخزينة الدولة”، وقال ثالث: “قمة العبث في هاذ البلاد لا حسيب ولا رقيب”، وجاءت باقي التعليقات على هكذا النحو.
وطالب رواد بعض الصفحات الأخرى، بفتح تحقيق في الموضوع وكشف اللبس عن هذه النازلة والقيام بما يجب قانونا، مؤكدين أن هذا يعتبر إستهزاء بالمواطنين المغاربة .،