اخبار الجالية

16:15

من ذكريات زمن النضال

فوز المغربيين رضوان التزاريني وإلهام البركادي في بطولة عرب شادو كيك للملاكمة

كتب في 25 أبريل 2020 - 10:54 ص
مشاركة

ربيعة صبري
تمكن البطل المغربي رضوان تازاريني والبطل المغربي الهام البركادي من انتزاع لقب البطولة العربية لظلال الكيك بوكسينغ ، الذي أطلقه الاتحاد العربي منذ أسبوعين  للملاكمة كمبادرة لتحفيز الشباب العرب على الحفاظ على لياقتهم، في في ضوء إجراءات الحجر الصحي التي يفرضها فيروس كورونا ، والتي أصابت عدوته جميع دول العالم ، حيث شاركت 15 دولة في هذه المسابقة الخاصة ، بما فيها المغرب ، بإجمالي 593 فرداً من الجنسين.
تمكنت العناصر المغربية التي شاركت في هذه البطولة الافتراضية من بسط سيطرتها على فئتي الذكور والإناث البالغين ، حيث عادت الطبقة الأولى من الذكور إلى البطل المغربي رضوان التزاريني بمجموع 47.5 نقطة ، والدرجة الثانية بين البطل الفلسطيني حسن صبحي والبطل الأردني محمد وصفي عبد الباقي 46.5 نقطة ، أما الدرجة الرابعة فقد عادت إلى مغربية أخرى مرتبطة بالبطل. مصطفى الحدادي الذي حقق 46 نقطة.
ضمن فئة الإناث الكبيرة استطاع البطل المغربي الهام بورقادي أن يفوز بلقب هذه البطولة العربية غير العادية لصالحه باحتلال الصف الأول بمجموع 43.7 نقطة تاركا الصف الثاني وتقاسمها البطلان الجزائريان بوريشا إيمان وياماني ليندا اللذان سجلا 43.6 نقطة فيما نجحت البطلة ، فيما حقق المغربي صباح عوني الدرجة الثالثة بإجمالي 43.1 نقطة.
من المثير للاهتمام ملاحظة أن هذه النتيجة النهائية تم تحديدها على مرحلتين ، الأولى كانت استثنائية وقوائم المنافسين اقتصرت على أولئك الذين استجابوا فقط للشروط الموضوعة لهذا الغرض ، في حين أن جميع المقاعد التي لم تصل إلى المعدل المطلوب وقد تم التغلب عليها ، بحيث كان الباقون محكومين في الجولة الثانية حيث كان إلزاميا له لإقناع لجنة الحكام المعينين لهذا الغرض ، والتي ضمت من بين الاسماءالحكم الدولي المغربي أحمد بارا ، هذا الإقناع كان استنادًا إلى العديد من المعايير والشروط المحددة خصيصًا لهذا الغرض ، حيث تتطلب هذه البطولة الخاصة أن يسجل البطل مقطع فيديو قصيرًا يراجع فيه ما أراه مع الموظفين من خلال الخصم الافتراضي بين المهارات القتالية في فئة الدورات التدريبية تم اختيار رياضيي الكيك بوكسينغ وفقًا للسرعة والمهارة واستخدام تقنيات مختلفة تختلف من حيث المصطلحات من حيت الصعوبة و الجمالية.