العفو الملكي لم يشمل معتقلي الريف و معتقلي الرأي

كتب في 5 أبريل 2020 - 10:22 م
مشاركة

م.بوزغران

حصلت جريدة عالم اليوم من مصادرها الخاصة على بعض من  تفاصيل العفو الملكي،  اليوم الاحد، والذي هم المعتقلين في وضغية هشة، ومن يعانون من امراض والمعروفون بسلوكهم الحسن حسب بلاغ وزارة العدل .

لعفو الملكي لم يشمل معتقلي الريف و معتقلي الرأي.

واكدت مصادرنا على أن العفو الملكي لم يشمل أي من معتقلي حراك الريف، ولا الصحافيين بوعشرين و المهداوي. كما سبق وان سربت احد المصادر اليسارية ،رغم ان الصحفي حميد المهدوي يمر بضروف صحية ولم يبق عن انتهاء محكوميته سوى تلاتة اشهر فقط  مما يدل ان امكانية المصالحة والمراجعة لم تكن واردة مطلقا، على الاقل في الوقت الراهن، خاصة فيمايتعلق بملف الريف وامكانية طيه، و الحالات التي تم اعتقالها على خلفية حرية الراي و التعبير من صحافيين ومدونيين و يوتبرات الذين سبق وان ادانتهم محاكم المملكة بتهم تتعلق بالتشهير وغيره من التهم ، ولم تتم محاكمتهم بقانون الصحافة و النشر ،
وتظيف ذات المصادر ان العفو شمل كذلك عدداً من السجناء الذين تمت محاكمتهم في قضايا الارهاب، و الذين انخرطوا في مراجعات فكرية.
واشارت مصادر اخرى أن من بين المفرج عنهم أيضاً 25 امرأة حامل ونساء من دوي الاحتياجات الخاصة ،وبعض المسنين، كإجراء احترازي للتخفيف من الاكتضاض ومكافحة فيروس كورونا.