في تصريح لرئيس الأساقفة بإيطاليا ، بعد 10 سنوات ستدخل البشرية جمعاء إلى دين الإسلام

كتب في 4 أبريل 2020 - 10:38 م
مشاركة

م.بوزغران
صرح لموقع ” La Fede Quotidiana ” الكاثوليكي رئيس الأساقفة الكاثوليكي الإيطالي ” كارلو ليبراتي ” قائلا “إن الإسلام سيصبح دينا منتشرا على نطاق واسع خلال السنوات العشر المقبلة، وبالتالي سيكون جميع الناس مسلمين”.
واشار ”مونسنيور ليبراتي ” الى انخفاض المشاعر الدينية واختيار إعطاء الأولوية لمساعدة المهاجرين الذين يتهمهم بالتأثير على السكان.
مذكرا في ذات السياق: ” إن تزايد عدد المسلمين في أوروبا والعلمانية السائدة في المجتمع (الاعتقاد في أن الدين والمعتقد لا يجب أن يتدخلا في المجتمع) يعني أن الإسلام سيصبح الدين الرئيسي في القارة ،وأضاف قائلا : ” تعيش إيطاليا وأوروبا بطريقة وثنية وملحدة ويضعان قوانين تتعارض مع الله ويزرعان عادة تقاليد وثنية. وهذا التراجع الأخلاقي والديني سيسمح للإسلام بالظهور أكثر والانتشار أكثر فأكثر “.
ويعتبر ” ليبراتي أن الإيمان المسيحي في تراجع وأن الكنيسة لم تعد تعمل بشكل صحيح ويرذف قائلا : ” الندوات فارغة و الأبرشيات هي الوحيدة التي لا تزال قائمة ،كل هذا يفتح الطريق للإسلام للتمدد بالإضافة إلى ذلك فإنهم ينجبون الأطفال بشكل مثير، بينما نحن لا ننجب، نحن على طريق الاندثار الكامل، نحن نساعد على الفور أولئك الذين يأتون من الخارج، وننسى أن العديد من الفقراء ومن الإيطاليين المسنّين والشيوخ يلجؤون إلى القمامة لتناول الطعام. نحن في حاجة إلى سياسات تعطي الأولوية للإيطاليين و إلى شبابنا.