ايطاليا تبكي! شهادة لمهاجر مغربي عن الوضع المأساوي بإيطاليا

كتب في 21 مارس 2020 - 10:51 ص
مشاركة

مهاجر مغربي

الساعة تشير 00:00 انا على الطريق، بالشاحنة مليئة بالأدوية و بعض المواد الغذائية…
خرجت من الطريق السيار A4 ، اتجاها في الطريق الرئيسي إلى مستودع الأدوية، بعد عشر دقائق تقريبا ،وجدت الشرطة في الطريق توقفت ، و بعد التحية قال لي الشرطي توقف قليلا ،حتى تمر قافلة عسكرية مليئة بالجثث ،
توقفت و بعد 5 دقائق تقريبا، شاهدت القافلة العسكرية المليئة بالجتث عليها علم ايطالي تمر امام عيني، صدمت للمشهد كثيرا…
في تلك اللحظة ،شرطي لم يتمكن من نفسه انهمرت ذموعه، و بدأ يضرب بيده فوق السيارة و يقول (يا إلهي ما هذا يا إلهي)
مرت القافلة وأتى الي الشرطي التاني و عيونه تمتلأ ذموعا ، قال لي: :يمكنك أن تغادر الآن طريق السلامة…”
رغم انه أعطاني تعليمات المغادرة إلى أنني بقيت واقفا مصدوما و حزينا جدا، لم استطع ان اتحرك بسبب المشهد…
نظر الي الشرطي ،و أعطاني تحية عسكرية و قال: “لك مني كل الاحترام والتقدير فعليك ان تذهب لان هناك الناس المرضى ينتظرون الدواء لا يمكن لنا أن نتوقف، لابد أن نكون أقوياء رغم الألم….”
ذهبت إلى المستودع و حكيت ذللك لأمين المستودع فذهب إلى المكتب يمسح دموعه سرا…
عندما يبكي الرجال فاعلم أن الهموم فاقت قمم الجبال … و رأيت امين المستودع يذرف الدموع سرا فعلمت أن همومه فعلا قد فاقت قمم الجبال …