اخبار الثقافة

13:25

“مّي خدوج” قدس الله سرها

اخبار الجالية

8:01

بوح من صميم الواقع.

نادي بيت الحكمة للتربية على القراءة والتفكير النقدي بثانوية الرحامنة التقنية التأهيلية يفوز بجائزة أفضل نادي للقراءة في المغرب

كتب في 15 فبراير 2020 - 10:25 ص
مشاركة

المراسل :

   في إطار الجائزة الوطنية للقراءة التي تنظمها شبكة القراءة بالمغرب، بدعم من وزارة الثقافة وبتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، ظفر نادي بيت الحكمة للتربية على القراءة والتفكير النقدي بجائزة أفضل نادي للقراءة في المغرب 2020.   

و   نادي بيت الحكمة ناد ثقافي، جعل من القراءة هوسه الأول في ثانوية الرحامنة التقنية التأهيلية، وله من العمر 4 سنوات في مجال الاشتغال على القراءة والتفكير النقديّ والتربية عليهما، وقد كان ثمرة شراكة ثقافية تجمع ثانوية الرحامنة التقنية التأهيلية مع جمعيات نشيطة في المجال الثقافي والتربوي بإقليم الرحامنة، أبرزها جمعية آباء وأولياء تلامذة المؤسسة، وجمعية اتحاد أصدقاء الفلسفة، والجمعية المغربية للتنمية والتربية بابن جرير، حيث تضافرت جهود الجميع من أجل إحداث مكتبة داخل الثانوية، تتوجه إلى جعل القراءة طقسا يوميا بأروقتها. الأمر الذي نجح فيه النادي، إذ بات الكتاب رفيقا يوميا لمجموعة من تلامذة المؤسسة، وفاء منهم لشعار “بيت الحكمة”: “أنا أقرأ، أنا موجود”، وقد توّج هذا النادي مسيرته الإبداعية، باستصدار أول مجلة فلسفية فكرية بجهة مراكش آسفي، موسومة ب”فينوس”، ستصدر أول أعدادها قريبا.

   ونتيجة لهذا الاشتغال الجماعي، وارتفاع معدل المقروئية داخل صفوف المتعلمات والمتعلمين، حاز النادي العلامة الكاملة بحصوله على جائزة شبكة القراءة، خصوصا بعد المشاركة المتميزة التي بصم عليها النادي في باقي مسابقات شبكة القراءة بالمغرب، إذ سبق لخمسة تلاميذ أن شاركوا في الجائزة الوطنية للقراءة، وحصلوا على تنويه من لجنة التحكيم التي ضمت خيرة الكتاب والأدباء على رأسهم الجامعية رشيدة رقي، وصاحب رواية “نوميديا” طارق بكاري، والشاعر عبد الرحيم الخصار، بل وفاز التلميذ عثمان السلماوي بجائزة أفضل قارئ في جهة مراكش آسفي للسنة الفائتة، كما حظي في هذه السنة بشرف تمثيل جهة مراكش-آسفي في الجائزة الوطنية التي ترأست لجنة تحكيمها الإعلامية المتألقة غادة الصنهاجي.

      علاوة على هذا الانخراط، فقد شارك خمسة تلاميذ أيضا من نادي بيت الحكمة في “جائزة القراء الشباب للكتاب المغربي”، حيث قراءة المؤلفات التالية: “انعتاق الرغبة” لفاتحة مرشيد، و”القاتل الأشقر” لطارق بكاري، و”قاعة الانتظار” للزهرة رميج، و”المشي على الريح” لعبد الحميد البجوقي، و”معارك صغيرة” لنزيه بحراوي، واختيار أحدهم للجائزة من لدن قراء شباب من مختلف مناطق المغرب، وهي ذات المسابقة التي ظفر فيها كتاب “القاتل الأشقر” بالجائزة.

 يذكر أن حفل الاحتفاء بمختلف جوائز المسابقات الوطنية للقراءة، سيكون يوم السبت المقبل 15 فبراير 2020 بقاعة شنقيط بالمعرض الدولي للكتاب، في سياق الفعاليات الثقافية للدورة 26 لهذا المعرض بالدار البيضاء. وهي الدورة التي قامت ثانوية الرحامنة من خلال نادييها: الثقافة والإبداع، وبيت الحكمة بتنظيم زيارة ثقافية لها، استفاد منها أزيد من 40 تلميذة وتلميذا، حيث قام قراء الثانوية بزيارة أروقة أشهر دور النشر المغربية والعربية والدولية، وأنجزوا تقارير صحفية ومقابلات ثقافية مع العديد من الكتاب والمثقفين، في إطار جائزة “أفضل تقرير إبداعي”، الذي من المنتظر الإعلان عن المجموعة الفائزة به ضمن فعاليات الدورة السابعة لأيام إبداع التلميذ، التي دأبت ثانوية الرحامنة التقنية التأهيلية على تنظيمها كل سنة، احتفاء بالعديد من التلامذة المبدعين والمبدعات في مجالات شتى، خصوصا الفائزين منهم في مسابقات: أفضل قارئ بالثانوية، وجائزة فن الخطابة، و Best speaker، وجائزة الإبداع الفني….