التضييق على نادي امل ابن جرير لكرة السلة يحرك جمعيات حقوقية للمطالبة بحماية حقه في الممارسة الرياضية

كتب في 13 فبراير 2020 - 7:01 م
مشاركة

المراسل:

طالبت احدى  الجمعيات الحقوقية بإقليم الرحامنة في رسالة موجهة الى عامل الاقليم  والمسؤولين بمندوبية الشباب والرياضة بفتح تحقيق  فيما تعرض له نادي امل ابن جرير لكرة السلة خلال الحصة المخصصة له  يوم الاربعاء 12 فبراير 2020 لمعرفة الجهات التي قامت بقطع التيار الكهربائي مما  ترك  القاعة في ظلام  دامس وهو مما تسبب في توقف الحصة التدريبية لقرابة الساعة .

وحسب شكاية موجهة من النادي  فان جهات  كانت بالقاعة  هي من قامت بذلك بدعوى عدم أحقية تواجد الرئيس والكاتب العام في القاعة متحدية  بذلك القوانين الجاري بها العمل ومتجاوزة اختصاصاتها مع القيام بطرد  الكاتب العام للنادي  لأسباب غير معروفة .

   وحسب شكاية النادي التي توصلت العالم اليوم  بنسخة منها يؤكد المكتب المسير على ان  ما تعرض له  ياتي ضمن مسلسل من التضييق الممنهج  ضد المتدربين من الاطفال واليافعين و أن غالبيتهم من القاصرين والاطفال الصغار والذين لا تتعدى أعمارهم الثمانية سنوات مما يعرض  حياتهم للخطر .

يشار الى ان السلطات المحلية حضرت لمعاينة الحادث بعد اخبارها هاتفيا من طرف الرئيس الذي طالب باتخاد التدابير القانونية اللازمة لتفادي حصول تداعيات أخرى  والتي من شأنها المس بنشاط جمعية معتمدة من طرف وزارة الثقافة والشباب والرياضة ويشهد الجميع بجديتها ومصداقيتها في تأطير ابناء المدينة  رياضيا واجتماعيا وتربويا .