انتحار سجين مغربي بطورينو بعد توصله بخبر ترحيله إلى المغرب.

كتب في 3 فبراير 2020 - 1:56 م
مشاركة

بوزغران:
اقدم سجين مغربي بمدينة طورينو على الانتحار بالمركز السجني ، بعد أيام من الاحتجاجات على الرغبة في ترحيله الى المغرب في غضون عشرة ايام .المتوفى من أصل مغربي حيت وجد جثة هامدة على الساعة التاسعة مساء يوم الجمعة 31 يناير في سجن لوروسو كوتوغنو في تورينو.
واكدت المصادر ان الرجل كان يحتج لعدة أيام لأنه لا يريد العودة إلى المغرب، وهو ما كان سيحدث خلال عشرة أيام و تشير ذات المصادر للعالم اليوم غير ان هذا الاخير انتحر عن طريق استنشاق الغازات من بعض العلب .
وقال ماورو بالما ،رئيس الضامن الوطني لحقوق الأشخاص المحتجزين أو المحرومين من الحرية الشخصية ، عن الموضوع: “انتحر في سجن تورينو: شاب ، بلا مأوى ، أجنبي ، مرارًا وتكرارًا كان يحتج عن قرار ترحيله بعد انقضاء محكوميته كما انه كان بخضع بين الفينة و الاخرى لمراقبة نفسية. كانت فترة عقوبته ستنتهي في غضون 11 يومًا ، و هو الحدت الذي اثار استغراب العاملين بالمركب السجني لمدينة طورينو وكل الجمعيات المهتمة بقضايا السجناء