حوار الحرة مع ابراهيم غالي يثير سخرية مغاربة العالم بايطاليا .

كتب في 23 أغسطس 2019 - 9:00 م
مشاركة

محمد بلمهدي :

خلف الحوار الذي اجرته قناة الحرة الاميريكية وفي خطوة مثيرة وغير مفهومة، وذلك مع إبراهيم غالي، زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، في حوار مروِّج لأطروحة معادية للوحدة الترابية للمملكة، وتضمن تهديدات صريحة بشن الحرب على المغرب ردود فعل تهكمية داخل اوساط مغاربة العالم في ايطاليا.
وقال مدير نشر عالم اليوم بريس الناشط الاعلامي  والحقوقي المعروف بتتبعه  لقضايا مغاربة العالم و قضايا الوحدة الوطنية والدفاع عن قضية الصحراء بايطاليا ومحاربة الارهاب والتطرف   السيد مصطفى بوزغران بان خرجة الرخيص ابراهيم غالي ميؤوس منها لاننا نعرف من هو بحكم متابعته قضائياً بإسبانيا بتهم فساد ثقيلة وانه مغربي معروف بانتمائه الى اقليم الرحامنة وهو الاقليم الذي ينحدر منه مستشار الملك محمد السادس فؤاد عالي الهمة .
وكان بث حوار زعيم الجبهة الانفصالية على قناة “الحرة” التي تموّلها الحكومة الأمريكية، قد اثار موجة سخط عارم وسط المغاربة داخل الوطن وخارجه خصوصا وأنه تزامن مع مناسبة رسمية خاصة، وهي الذكرى الـ20 لتربع الملك محمد السادس على العرش، مستغربين من هذه الخطوة المعادية للوحدة الترابية للمغرب، في الوقت الذي تعرف فيه المنطقة استقرارا خلال الأشهر الماضية.
وعبّر ابراهيم غالي في المقابلة التي أجراها معه صحفي جزائري، عن استعداده لشن حرب على المغرب، وقال بهذا الخصوص: “لا أهدد ولن نهدد بالحرب، لأننا عشنا الحرب، وكلفتنا تضحيات كثيرة، لكن إذا كان ممرا إجباريا، فسنمر من ذلك الممر الإجباري، لنصل إلى ممارسة حقنا في تقرير مصيرنا واستقلالنا”.
وجدير بالذكر أن مقابلة زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، مع قناة “الحرة” الممولة من الحكومة الأمريكية، جاءت بعدما كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن استقلال الصحراء المغربية كحل لتسوية النزاع، ليس خيارا بالنسبة للولايات المتحدة، التي أعلنت بوضوح أنها لا تدعم مخططا يهدف إلى إنشاء دولة جديدة في إفريقيا.