آخر الأخبار
الرئيسية / افتتاحية / دورة فبراير باقليم الرحامنة : التعاقد مع مكاتب للدراسات ، حملة انتخابية سابقة ام استنزاف للمال العام ؟

دورة فبراير باقليم الرحامنة : التعاقد مع مكاتب للدراسات ، حملة انتخابية سابقة ام استنزاف للمال العام ؟

المراسل :

تفتقت عبقرية بعض  المجالس الترابية بإقليم الرحامنة بمناسبة دورة فبراير عن ادراج نقطة تتضمن التعاقد مع مكتب للدراسات من اجل جمع وتحيين تدقيق المعلومات بها .

بعض رواد الفضاء الازرق اعتبروا ان العملية ليست الا حملة انتخابية غير معلنةوكان رؤسائها  قادمون من دولة الدانمارك وان من وكل اليهم امر تدبيرها من المستشارين لايعرفون  انها تعيش كل اعطاب التنمية مبرزين  ان ما يسمى بمكتب الدراسات لن يـُقدم ولن يـُؤخر شيئا ما دام ان السيد الرئيس لا يستجيب الا لما يخدم  اجندته الانتخابية  من جمعيات على المقاس  تضم في اغلبها مستشارين من الجماعة .

مهزلة اخرى ستنضاف  يقول احد المتتبعين للشأن المحلي بالإقليم  باستنزاف  ملايين من الدراهم من المال العام بدعوى انجاز دراسات نظرية  عوض ان ينزل  الرئيس نفسه إلى أرض الواقع وسط الدواوير المهمشة، للوقوف على مطالبها المتعددة  ولعل ابسطها  غياب الماء الصالح الشرب عن مؤسسات لا تبعد عن الجماعة الا بعشرين مترا .