آخر الأخبار
الرئيسية / اخبار الجالية / سفير المغرب بغانا السيد محمدفرحات :يا جبل ما يهزك ريح …….

سفير المغرب بغانا السيد محمدفرحات :يا جبل ما يهزك ريح …….

ذ محمد بحرالدين :

يعد السفير محمد فرحات من خيرة الديبلوماسيين المعروفين  فمن خلال معرفتي به و متابعتي للعمل الديبلوماسي و انا اقرأ ما نشرته جريدة الشروق نيوز مؤخرا حول الاتهام الموجه لأحد اسود الديبلوماسية المغربية الأستاذ محمد فرحات المعين مؤخرا كسفير لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بدولة غانا الشقيقة و العمل الوطني الجاد له بأفريقيا  انتابني شعور ان وراء الفعلة ما وراءها خاصة و ان سفراء توبعوا بذات التهمة و لم يلتفت إلى قضيتهم أحد بل و لم يحصل ان اتصل أحد بخصوص ذلك بوزارة الخارجية عكس ما وقع للإطار الكبير و السفير المتميز محمد فرحات فلماذا لم تلجأ المشتكية المزعومة إلى سلطات بلدها بل و لماذا وزارة الخارجية الغانية الشقيقة لم تستدع السيد السفير لذات الغرض و السؤال الأهم لماذا يقع هذا بعيد التحاقة بمنصبه بقليل و انخراطه في تصفية موظفي السفارة الذين لايخدمون مصلحة الوطن بل أنصبت جهودهم لتكوين لوبيات تعمل لمصالحهم الخاصة و التي تضر بصورة المغرب و استراتيجيته المشهود لها بالنجاح على المستوى الأفريقي فالسيد محمد فرحات يعلم من خلال موقعه ان أمامه عمل يليق بتاريخه الحافل لخدمة بلاده و أن التعليمات واضحة لتنقية أروقة السفارة من الطفيليات التي تسكن العمل الديبلوماسي و نحن اليوم في حاجة ماسة لنقول للمحسن احسنت و للمسيئ أسأت  و اذا كنا قد انتقدنا سفيرا في السابق فنحن اليوم ننوه بجهود سفير المغرب و ممثل صاحب الجلالة بغانا و هذه بعض انجازاته التي تخفى على الكثيرين لكنها بالتأكيد تعتبر إنجازات باهرة في شتى أنحاء المعمورة حيثما كان موقعه الديبلوماسي الذي كان يربك حسابات دول يشنأها النجاح المغربي في الدفاع على كافة قضاياه فمن هو محمد فرحات؟

  هو انسان و مواطن تجرع الصعاب والمثابرة و الجهد درس و اجتهد لانه من أبناء الشعب ليصل إلى ما وصل إليه و ليس واحدا ممن ينتمي إلى طبقة معينة تحضى بالدعم لتحمل مسؤوليات صعبة للغاية تهم مصالح مغربنا الحبيب و هو  حسن الخلق و متفاني  في الدفاع عن مصالح البلد والتصدي لاعداء الوطن .

عمل السيد فرحات محمد لسنوات عديدة في مديرية الشؤون الافريقية و في جمهورية افريقيا الوسطى و هو شخص لديه دراية عميقة بهاته البلدان الافريقية و كل البلدان التي تقلد بها المهمة الديبلوماسية نتج عنها تقدما و تحسنا في العلاقات الثنائية و الدليل على دلك اتفاقية التعاون الاستراتيجي الدي تم بين الصين و المغرب و العلاقات المغربية الفرنسية حسب شهادات رفقاء العمل و الجهات الموثوق بهافهو معروف  بتصديه لكل محاولات  اعداء الوطن بالمس بسيادة المغرب و قضية و وحدته الترابيةو محاولة النيل من شخصه بهذه الطريقة امر مقلق لأن  نجاحه في تطهير السفارة كان سببا مباشرة لتلفيق هذه الدعاية و التهمة له فالسيدة التي دفعتها جهات مناوئة لمصالح الوطن الى تقديم شكاية  مباشرة لوزارة الخارجية المغربية كان يفترض فيها التوجه إلى سلطات بلدها باعتبارها مواطنة من غانا الا ان من يقف وراءها يرغب في المساس بسمعة السيد السفير داخل ادراته ما يعني انها قضية شخصية ليس الا  …

فمن وراء السيدة الملحقة المحلية  الغانية اذن ؟ و من يهمهم توقف النمو الحاصل في العلاقات بين المغرب و دول غرب افريقيا ؟ سؤال وجب على الجهات المعنية التساؤل عنه !!!!و لماذا هذه الجهات   لا تريد حضور السيد فرحات في المحفل السياسي و العمل في ملفات العلاقة المغربية الغانية ؟ 

الشهادات التي حصلنا عليها من اشخاص موتوق بهم يعرفون السيد فرحات محمد بحرصه على مصلحة الوطن  و ما تحقق على يديه  من تطور في علاقة المغرب مع دول غرب افريقيا .

و من الأهمية بمكان اليوم إدراك ان الإرادة الملكية السامية و الشعبية الوطنية تسير في الطريق الصحيح لمحاربة الفساد و تحجيمه و الدفع بقوة و ذلك باعتماد الأطر و الكفاءات للسير بقضايا المغرب و مصالحه نحو التطور و النمو كما يشهد بذلك كل المنصفين من المتتبعين الدوليين  و يكفينا فخرا نحن مغاربة العالم و بحكم قربنا من مجال عمل السفراء و التمثيليات الديبلوماسية في الخارج لندرك الفوارق و النجاحات من الإخفاقات التي يحققها المعتمدون الديبلوماسيون من عدمه .

شكرا السيد محمد فرحات و نفخر بكل ما تحقق على يديك و انت نموذج مشرف للرجل المثابر و الطموح و حفظ الله بلادنا و ملكنا و شعبنا من كل سوء .