آخر الأخبار
الرئيسية / محليات / فوضى الدراجات النارية ظاهرة تجاوزت القوانين والضوابط بمدينة ابن جرير.

فوضى الدراجات النارية ظاهرة تجاوزت القوانين والضوابط بمدينة ابن جرير.

المراسل :

تعيش مدينة ابن جرير عاصمة اقليم الرحامنة  منذ مدة ، فوضى عارمة على مستوى التنقل داخل شوارعها  وذلك بسبب العربات المجرورة التي تعرقل السير بها  بالإضافة الى الرعب الذي تحدثه دراجات نارية تسير بسرعة عالية وكأن المدينة خاوية لا يقطنها سكان.

فوضى ورعب يومي يواجهه السكان بدهشة، وسط تقاعس كبير للمسؤولين بمصلحة المرور بالمنطقة الاقليمية بالمدينة  وكان اصحاب الدراجات النارية يتمتعون بحصانة ومناعة ونفوذ ضدا على القانون .

ومن مظاهر العبث التي لا تنتهي ان المدينة لا زالت تعيش على وفاة استاذة من ثانوية وادي المخازن  بعد ان صدمت من طرف دراجة نارية اردتها قتيلة على الفور ليلية راس السنة الميلادية  ، بل ان اخر مظاهر العبث ما تعرض له طفل يبلغ من العمر 12 سنة من رضوض خطيرة  اصيب خلالها بكتفه وهو يلعب قرب مركز الصداقة بحي الرياض  امس الاحد 13 يناير 2019 بعد ان صدمته دراجة نارية فر صاحبها الذي كان يسير بسرعة عالية من مكان الحادث.

مصدر حقوقي اكد لكلامكم ان مراسلة  مدير الامن الوطني والي الامن بالجهة اصبح ضرورة ملحة منتقدا  طريقة اشتغال مصلحة المرور بابن جرير التي  يعمد بعض افرادها الى الوقوف في اماكن  مظلمة كما بقنطرة جنان الخير يوم السبت الماضي متسائلا عن المعنى والفائدة من ايقاف  المصلحة لدراجة نارية تابعة لها  بالمدار الرئيسي بمدخل المدينة بينما الفوضى تضرب اطنابها بالأزقة والشوارع وسط المدينة في تحد صارخ للقانون.