آخر الأخبار
الرئيسية / صحافة واعلام / البريني يستقيل و فريق الناشرين يجمد مساهمته في تشكيل عضوية المجلس الوطني للصحافة

البريني يستقيل و فريق الناشرين يجمد مساهمته في تشكيل عضوية المجلس الوطني للصحافة

العالم بريس:

أعلن المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أنه يزكي قرار فريق الناشرين المنتخبين في اقتراع 22 يونيو الماضي لعضوية المجلس الوطني للصحافة، والقاضي بتجميد مساهمتهم في مسلسل هيكلة المجلس إلى حين تصحيح  المسار وتنقية الأجواء الكفيلة بأن تجعل المجلس جزء من الحل وليس جزء من المشكلة.

وأوضحت الفيدرالية في بلاغ لها توصل به العالم بريس،  أن قرار فيدرالية الناشرين جاء بعد أن تلقى مكتبها التنفيذي رسالة استقالة من محمد البريني العضو الثامن بفريق الناشرين المعين من طرف الفيدرالية بصفتها الهيئة الأكثر تمثيلية في صنفها.   

وأضافت في ذات البلاغ أن هذه الاستقالة، جاءت عقب اجتماع تقييمي عقده الأعضاء الناشرون المنتخبون يوم السبت 21 يونيو الجاري، بحضور محمد البريني، وقفوا فيه على الأجواء التي واكبت تشكيل المجلس والمطبات التي تهدده بجدية بالإصابة بعجز بين في القوة المعنوية الضرورية لممارسة مهامه النبيلة في التنظيم الذاتي للمهنة والتخليق.

وأشار البلاغ أن تقييم فريق الناشرين للوضع توافق مع الحيثيات التي أوردها محمد البريني في رسالة استقالته لرئيس الفيدرالية حول ” الظروف غير السليمة التي تحيط بتكوين المجلس” والتي أكد فيها على تكدر وتعفن الجو منذ انطلاق المراحل العملية لتشكيل المجلس الوطني للصحافة، مما يهدد حسب البريني، بتجريد هذا المجلس من المصداقية ومن السلطة المعنوية حتى قبل تنصيبه.

وخلفت عملية انتخاب المجلس الوطني للصحافة في 22 يونيو الماضي، جدلا واسعا وسط الجسم الصحفي تراوحت بين مرحب لهذه الحلقة التنظيمية، وبين من يرى أن الإعداد لها تم في شروط غير ديمقراطية وإقصائية، وبين من طعن في العملية برمتها، مما خلق استقطابا حادا بين مختلف الفاعلين في هذا الحقل، يهدد خروج هذا المولود الجديد إلى حيز الفعل.