الرئيسية / محليات / رواد الفضاء الازرق باقليم الرحامنة يودعون الباشا لزرق بالماء والشطابة .

رواد الفضاء الازرق باقليم الرحامنة يودعون الباشا لزرق بالماء والشطابة .

العالم بريس:

تناول رواد الفضاء الازرق شريطا مرئيا لاحد رجال السلطة بجهة شفشاون وهو يودع ساكنة المنطقة التي اصطفت لتحيته بالدموع على ايقاع الغيطة الجبلية بايقاعاتها الحزينة والتي اكتشف معها المغاربة ان الزمن قد تغير وان رجل السلطة المثقف اصبح مطلوبا ولم يعد كما يتذكره الذين عاشوا في زمن بوخنشة وسنوات الرصاص ذلك الرجل الذي كانت تدبخ له الخرفان وترقص له الشيخات  وان رجل سلطة  ما بعد دستور 2011 هو ذلك  الانسان الخدوم الذي تم تعيينه ويتقاضى راتبه من دافعي الضرائب  ليكون قريبا من المواطنين ليقضي حوائجهم ويسمع همومهم ونصائحهم ايضا…

رواد الفضاء الازرق تعاملوا مع وداع الباشا لزرق باشا  مدينة بنكرير بشكل مغاير لما جرى بنواحي شفشاون ، البعض راى في ذهابه هما كبيرا انزاح عن القلب ، وهو الرجل الذي كان العامل فريد شوراق يتضايق حتى من سماع صوته فكتب له بعضهم : الما والشطابة حتى لتندوف ، اي ان وزارة الداخلية كانت رحيمة به بتعيينه بقرية بزو  قرب وادي لعبيد ليستمتع على الاقل بنقيق الضفادع عوض ان تقوم بتعيينه بمجاهل الصحراء  .

احدهم نشر صورة للباشا لزرق وكتب خلالها ان الباشا ربما هو من اشترى تلك الهدايا  وطلب اقامة حفل سري لتوديعه حسي مسي ، لكن مالم ينتبه اليه الباشا لزرق -ولزرق عن المغاربة وهو الذي لا يدري شيئا -هو انه نسي ان يطلب من الحاضرين ان يرفعوا رؤوسهم كما يظهرون في الصورة ، حيث كان  الجميع ينظر الى الارض في مشهد  يحتاج الى اكثر من تأويل …