آخر الأخبار
الرئيسية / جهوية / دورة فبراير بالجماعة الترابية اولاد حسون: مستشارون معارضون ينتفضون ضد التهميش ويطالبون بحق المواطنين في التنمية

دورة فبراير بالجماعة الترابية اولاد حسون: مستشارون معارضون ينتفضون ضد التهميش ويطالبون بحق المواطنين في التنمية

كمال الركيطي:

على ايقاع وضعية كارثية  لمدخل جماعة اولاد حسون عجز فيها الرئيس عن الاتصال هاتفيا بالشركة التي قامت  بتحويل جنبات الدوار الى ورش مفتوح محمل بالاتربة والوحل  ، جرت دورة فبراير 2018 التي خلت من اي جديد  يبشر  بتنمية الجماعة وبدواويرها  اللهم  الا من قرار تصوير الجلسة  وهي الجلسة التي عرفت انتفاضة  مستشارين  مطالبين  بمعرفة  ما يجري  من مساهمة المنتخبين في تنمية منطقتهم واناسها  .
المستشارون ارغدوا وازبدوا دفاعا عن الشأن المحلي بالجماعة  في خطوة تاتي بعد  ان وجد الرئيس نفسه  في مواقف حرجة بعد  حالة  التنافي التي  اكتشفها المجلس الاقليمي مؤخرا جعلته يجبر الرئيس على تقديم استقالته من جمعية محلية تستفيذ من دعم الجماعة وتعرف حضورا قويا لمستشارين من الاغلبية وذلك حتى تستفيد من الدعم  السنوي المخصص لها وهي رسالة قوية من المجلس الاقليمي بالرحامنة للرئيس من اجل الانضباط للقانون  بعد ان خسر شوطا بالمحكمة الادارية  في متابعته لرئيس المجلس الاقليمي  الشرقاوي .

الجماعة تعيش تقهقرا ورجوعا إلى الوراء بسبب اعطاب التنمية بها  ، فالمعادلة الصائبة هي التوافق من اجل المصلحة العامة و ان  يكون المواطن البسيط والمغلوب على نفسه  هو المستفيد ممن منحهم صوته  وهي امانة ستبقى معلقة في الرقاب الى يوم الدين …