آخر الأخبار
الرئيسية / مجتمع مدني / إضراب وطني مرتقب في قطاع التعليم يوم 14 فبراير المقبل

إضراب وطني مرتقب في قطاع التعليم يوم 14 فبراير المقبل

العالم بريس:

دعت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال اجتماع مكتبها الجمعة المنصرم في الدار البيضاء، شغيلة القطاع إلى خوض إضراب وطني يوم 14 فبراير المقبل.

وجاءت الدعوة لخوض هذا الإضراب، تقول النقابة في بلاغ توصلت “العالم بريس” بنسخة منه، بعد تسجيلها ما وصفته بتغييب الحوار الاجتماعي وما اعتبرته بالتملص الحكومي من تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 خاصة إحداث درجة جديدة، والتعويض عن العمل في العالم القروي. وبعدما أكدت هذه الهيئة أن الإضراب الذي دعت إليه سيكون مرفوقا بوقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية، تحدثت عن خوض إضرابات جهوية مصحوبة بمسيرات سيعلن عن تاريخها لاحقا. واستحضرت الهيئة نفسها عددا من المطالب، التي تنتظر الشغيلة تلبيتها من بينها إخراج نظام أساسي للشغيلة التعليمية، وإدماج المتعاقدين في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية لضمان حقوقهم كاملة، ومجانية التعليم إذ عبرت عن رفضها لفرض رسوم التسجيل بالتعليمين الثانوي والجامعي على الأسر تحت ذريعة تنويع مصادر التمويل.