آخر الأخبار
الرئيسية / جهوية / عربات مجرورة في ابن جرير تنافس سيارات الأجرة….
User Comments

عربات مجرورة في ابن جرير تنافس سيارات الأجرة….

المنصوري:

اعتمد  الكثير من  سكان بعض الأحياء العشوائيةفيابن جريرفي تنقلاتهم اليومية داخل المدينة على عربة الحمير للتنقل بين احياء المدينة”باتجاه  شوارعها  اوالسوق الاسبوعي .

وتزاحم عربات الحمير سيارات التاكسي  في شوراع  ابن جرير في مشهد اصبح مالوفا بعاصمة  الرحامنة

عربة الحمير مصدر رزق للكثيرين

مع اشراقة  شمس كل يوم يلجم ” مبارك”  حماره  ويربطه بعربته، ، ليبدأ رحلة التحصيل والكسب فيجوب شوارع المدينة بحثا عن الزبائن ومتنقلا بين احيائها .

ويقول محمد اعتدت هذه المهنة، وما أجنيه منها هو ما  أسد به جوعي، وأطعم به أطفالي فمن خلالها  اتدبر شؤون منزلي وهي وسيلتي الوحيدة التي اعيش بها من عرق جبيني .

وعن دخل عربة حماره اليومي يقول “مبارك”  ان دخله اليومي من عمله يتراوح احيانا بين 50درهما  يصرفها في شؤون المنزل في حين اخصص منها 15درهمايوميا لشراء العلف لحماره الذي اعتبره احد افراد عائلته وجزء لايتجزء من حياتيه  .

إقبال كبير  في أحياء الفقر

تقول “خدجة ” احدي ساكنات  حي “المجد” ان عربة الحمير رمز للفقراء في ابن جريروبالتالي فهي تعتبرها خلقت لنظيراتها من الفقيرات فسعرها كما تقول في متناول الجميع علي خلاف  التاكسي التي اصبح ثمنها لايطاق .

  و تتسع عربة الحمار  لأكثر من 4 ركاب مع بضاعتهم التي يجلبونها من الاسواق  وتبلغ تكلفة الراكب درهمين  تتساوى في ذلك مناطق المدينة القريبة من المركز والبعيدة  ويتضاعف السعر في حال كان الراكب يحمل معه بعض المواد الغذائية او ماشابه .

ولعل هذا المبلغ الرخيص  حسب المتحدثة الينا”  هو ما جعل  الكثير من سكان ابن جرير ـ خصوصا الفقراء منهم ـ يستخدمون هذه الوسيلة للتنقل بين أحياء مدينتهم.

خدمات بالمجان.. واسعار في المتناول :

يقول ركاب هذه العربات انهم يفضلونها كثيرا لمعرفتهم بأصحابها فمعظمهم ابنائهم او ابناء جيران لهم ثم ان سعر ركوبها في متناولهم خاصة ان غالبيتهم من ذوي الدخل المحدود بائعات صغيرات  وعاملات بمقاهي المدينة يعلن اسرا عريضة ويستقلون  هذه الوسيلة صباحا ومساء وبالتالي ليس بمقدورهم ركوب سيارات الاجرة مرتين يوميا اضافة الي ان اصحابها يرفضون دوما ترك الطريق الرئيسي مما يفرض عليهن حمل متاعهم والسير لبعض الوقت الي منازلهم

وشهد شاهد من اهلها :

اما اصحاب العربات فتتباين ارائهم من مشيد بمردودية عمله ومقلل من نتيجتها في ظل منافسة سيارات الاجرة لهم التي يتساوي سعر تذاكرها مع اسعارهم التي لايستطيعون رفعها نظرا لتواضع مستويات زبنائهم .

ويشكوا اصحاب هذه العربات من ارتفاع اسعار علف خيولهم وضعف الاقبال مع كثرة الوسائل الاخرى كما اشار احدهم الى ان بعض اصحاب هذه العربات   يعمل بنظام النصف مع ملاك العربة مما يفرض مضاعفة الجهد لتوفير دخل مقنع يشجع المالك علي الاستمرارية مع العامل .