الرئيسية / عالم الرياضة / جمعية قدماء العاب القوى ببنكرير : مشروع مدرسة لالعاب القوى ، حلم ينتظره الجميع …

جمعية قدماء العاب القوى ببنكرير : مشروع مدرسة لالعاب القوى ، حلم ينتظره الجميع …

 العالم بريس:

لازال العديد من المتتبعين للشان الرياضي باقليم الرحامنة  ينتظرون من المسؤولين وعلى راسهم عامل اقليم الرحامنة  الافراج عن مشروع جمعية  قدماء العاب القوى ببنكرير  الرامي الى تاسيس مدرسة لالعاب القوى  وهو مشروع طموح يسعى إلى نشر ثقافة ألعاب القوى من خلال اكتشاف وانتقاء الكفاءات في المدارس  والاحياء والدواوير لانتقاء المتفوقين رياضيا والموهوبين منهم على الخصوص في ام الالعاب .

وحسب المشروع  المذكور فان مكتب الجمعية يسعى الى ترسيخ خطة عمل واستراتيجية شاملة  ونظرة مستقبلية لاستغلال النتائج التي تحققت تاريخيا وجمعت بين عدائين من مؤسسي المكتب المسير وغيرهم ممن كان لهم شرف رفع العاب القوى الوطنية المحلية والوطنية  لا ستغلالها من خلال عدة خطوات وهو ما سيحقق الأهداف المرجوة في تمكين المتدربين الصغار  بأساسيات أم الألعاب، وعبر أساليب مستحدثة واكثر عملية وتتناسب مع جميع  الفئات العمرية، وتجعل الصغار والمستفيدين من برامجها  ينخرطون في الرياضة بصفة عامة وألعاب القوى بصفة خاصة في المستقبل  خصوصا وان المشروع ينطلق ايضا من ابعاد تربوية  وتنموية ترى ان  الرياضة جزء من المنهاج التعليمي والتربوي المغربي  وهدفها دوما في بناء شخصية مغربية سليمة بدنيا ونفسيا.

ان تدشين  مدرسة لالعاب القوى من طرف فئات محترفة ومجربة هو مشروع مجتمعي واعد لنشر ثقافة ألعاب القوى لخلق إطار توعوي لتشجيع مجتمعنا لمزاولة الرياضة  و وتوفير كافة الإمكانات لترجمة خطط واستراتيجيات واعدة  إلى حصاد وثمار على أرض الواقع.