آخر الأخبار
الرئيسية / محليات / وزارة الصحة: ضرورة تعزيز التكفل الصحي بمناطق موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي

وزارة الصحة: ضرورة تعزيز التكفل الصحي بمناطق موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي

العالم بريس:

في إطار التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد،وسعيا منها لضمان استمرارية الخدمات الصحية بهذه المناطق،وعلى غرار السنة الماضية، تعمل وزارة الصحة حاليا ومنذ 15 نونبر 2017 على تفعيل النسخة الثانية من العملية تحت عنوان ” رعاية 2017-2018″والتي ستمتدإلى غاية   15 مارس 2018،وتستهدف هذه العملية 28 إقليما منتميا إلى الجهات السبع المتضررة بفعل موجات البرد.

وتهدف هذه العملية إلى:

  • تعزيز استعداد المراكز الصحية التي توجد المناطق المتضررة من موجات البرد في دائرة نفوذها على جميع المستويات للاستقبال والتكفل الطبي للساكنة المستهدفة مع وضع نظام للمراقبة والتنسيق بين الشركاء على مستوى المراكز الصحية المعنية وعددها 220 مركزاصحيا؛
  • توفير الموارد البشرية والتجهيزات والأدوية والمواد الصحية الكافية على مستوى هذه المراكز الصحية؛
  • وضع سيارة إسعاف رهن إشارة كل مركز صحي معني؛
  • تحديد المراكز الاستشفائية المرجعية ووضع منظومة للإحالة والإحالة المعاكسة وعددها 47 مستشفى: 03 مراكز استشفائية جامعية، 10 مراكز استشفائية جهوية، 25 مركزا استشفائيا إقليميا، 08 مستشفيات للقرب، بالإضافة إلى المستشفى المتنقل بإملشيل / إقليم ميدلت.
  • تكثيف أنشطة الصحة المتنقلة عبر إنجاز 3677 زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة؛
  • تنظيم 89 قافلة طبية متخصصة للاستجابة للحاجيات المرصودة من الخدمات الطبية العلاجية؛
  • وضع نظام للتنسيق بين الوحدات الطبية المتنقلة والقوافل الطبية ونظام التكفل بالمستعجلات مع اللجوء إلى النقل المروحي للمرضى عند الحاجة؛

ومن أجل إنجاح هذه العملية، تم رصد الموارد اللازمة على مستوى الجهات والأقاليم وكذا تعبئة كافة الشركاءوالمتدخلين في المجال الصحي من سلطات محلية وجماعات ترابية وهيئات المجتمع المدني والجمعيات المهنية والقطاعات الوزارية الأخرى والقطاع الخاص؛ من أجل انخراط مكثف في الجهود المبذولة لتعزيز التغطية الصحية للساكنة المستهدفة خلال هذه الفترة. وأهم هذهالموارد:

  • الموارد البشرية: تعبئة ما مجموعه 467 طبيب منتمي لشبكة العلاجات الأولية بالوسط القروي بالأقاليم المستهدفة و2279 ممرض منتمي لشبكة العلاجات الأولية بالوسط القروي بالأقاليم المستهدفة، بالإضافة إلى الموارد البشريةالعاملة بالمراكز الاستشفائية.
  • وسائل التنقل: بما فيها 140 وحدة صحية متنقلة و18 حافلة ومصحة متنقلة و270 سيارةإسعاف،إلى جانب النقل المروحي عند الحاجة.
  • التجهيزات الطبية: من آلات الفحص بالصدى متنقلة ومختبرات للتحاليل الطبية متنقلةوكراسي لطب الأسنان متنقلةوآلات قياس حدة البصروكذلك تجهيزات أخرى حسب البرمجة.

وبالنسبة للأدوية وباقي المواد الصحية وكذا الوقودولوازم صيانة الوحدات المتنقلة، فبالإضافة إلى الموارد المرصودة في إطار الميزانيات السنوية بالأقاليم المعنية، فقد تم رصد ميزانية استثنائية من طرف الإدارة المركزية، ستوزع على الأقاليم المعنية في الأيام القليلة القادمة.

وإلى حدود 14 دجنبر 2017،تم:

  • إنجاز 1775 زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة، أي بنسبة إنجاز 48 في المائة من عدد الزيارات المبرمجة خلال مدة العملية؛
  • تـنظيم 36 قافلة طبية متخصصة، أي بنسبة 40 في المائة من القوافل الطبية المبرمجة؛
  • إسداء ما مجموعه 161357 خدمة صحية وقائية وعلاجية؛
  • إحالة ما مجموعه 317 حالة على المستشفيات المرجعية عبر سيارات الإسعاف.