آخر الأخبار
الرئيسية / جهوية / اوحال وبرك مائية بالسوق الاسبوعي بابن جرير

اوحال وبرك مائية بالسوق الاسبوعي بابن جرير

المنصوري:

يشتكي رواد السوق الأسبوعي بمدينة ابن جرير من الحالة المزرية التي يصبح عليها  خاصةً خلال  تساقط الأمطار، حيث يتحول إلى كارثة حقيقية، وذلك بسبب انعدام أدنى الضروريات اللازمة فيه، فأرضية السوق مهترئة، فيما وجدت النفايات ضالتها في كل زاوية من زواياه، الأمر الذي يقف عائقاً أمام المواطنين وكذا الباعة على حد سواء. حيث يعاني المواطنون مع نزول قطرات الغيث من انتشار الأوحال على امتداد السوق مما يجعل التنقل في أرجائه صعباً بل يستحيل المرور من بعض الأماكن نظراً لتواجد كميات كبيرة من الأوحال تعيق تحرك الأشخاص إضافة إلى وجود البرك المائية في أكثر من نقطة، مما يضفي على السوق أقبح منظر وكأننا ما زلنا نعيش في القرون الوسطى. ناهيك عن الخسائر التي يتكبدها تجار السوق من خلال ضياع يوم قوتهم دون تحقيق أي مبيعات وبالتالي تكدس سلعهم بل وحتى ضياعها. ويتساءل هؤلاء التجار عن سبب عدم قيام الجهات الوصية  باستصلاح أرضية السوق منذ أمد طويل، أمام الحالة التي وصلت إليها، حيث يصعب على المواطن التنقل بداخل السوق للتسوق ب. وأضاف احد الباعة أن الجهات المعنية على علم بكل ذلك، ولكن لا تقوم بأي شيء من أجل الحد والرفع من حجم المعاناة التي يعيشون ويتخبطون فيها والعمل على إعادة تهيئة أرضية السوق لإيجاد المناخ المناسب، خاصةً وأنه سوق أسبوعي عريق يشكل مصدر رزق للعديد من الأسر ومداخيل معتبرة بالنسبة للجماعة

وهل سيبقى التجار والمواطنون يدفعون ضريبة تحول السوق الأسبوعي إلى مرتع خصب لتراكم النفايات والأزبال، مما يجعله بعد يوم انعقاده عبارة عن مزبلة تتسارع حولها الحيوانات الضارة والأليفة وتحوله عقب التهاطلات المطرية إلى مستنقع واسع من الأوحال، مما يستعصي التنقل بين مرافقه.