آخر الأخبار
الرئيسية / عالم التربية / المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بالرحامنة : استبداد اداري وغطرسة وظلم بالمركب التربوي انزالة لعظم.

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بالرحامنة : استبداد اداري وغطرسة وظلم بالمركب التربوي انزالة لعظم.

توصلنا ببيان من المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل  بالرحامنةننشره كما توصلنا به :
بيان
تابع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بإهتمام بالغ ما يتعرض له الأستاذ كمال فاتح ، أستاذ مادة المعلوميات بالمركب التربوي المندمج أنزالت العظم بإقليم الرحامنة من إستفزازات ومضايقات وإستهداف شخصي من طرف مدير المركب ، حيث عمد إلى توجيه عدد من الإستفسارات الكيدية للإستاذ المعني خلال مدة وجيزة دون مصوغ قانوني وتمادى في إستفزازه عبر مجموعة من السلوكيات الصبيانية التي تطبعها المزاجية والتي لا تمت للتربية بصلة ، من قبيل نقل معطيات مغلوطة عن الاستاذ لمصالح المديرية، وترويج إشاعات مغرضة عنه للإيقاع بينه وبين زملائه (…)وتعود تطورات هذا الملف إلى كون الأستاذ أثار إنتباه السيد المدير في بداية السنة إلى خطورة إستعمال برامج مقرصنة في قاعة المعلوميات التي تم تجهيزها مؤخرا دون تنسيق أو إستشارة مع المجلس التعليمي الخاص بالمادة، وما يمكن أن يشكله ذلك من مس بالوضعية القانونية للمؤسسة وسمعتها ،وما قد يتبعه من متابعات قضائية بسبب خرق القوانين الجاري بها العمل فيما يخص الملكية الفكرية والتجارية ،كما أن السيد المدير لم يتقبل مخاوف الأستاذ وقام بإستهدافه بشكل شخصي ومتعمد وإزداد الوضع حدة عندما رفع الأستاذ تظلم إلى السيد المدير الإقليمي في شأن ما يعانيه من إستبداد إداري وظلم وغطرسة .
وأمام هذا الوضع اللاتربوي الذي يعيشه المعني نفسيا وإجتماعيا ومن منطلق واجبه في حماية الشغيلة التعليمية فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش يؤكد على ما يلي :
يعبر عن تضامنه اللامشروط مع الأستاذ كمال فاتح فيما يتعرض له من طرف مدير المركب.
إستنكاره الشديد للتصرفات اللامسؤولة لمدير المركب التربوي انزالت العظم.
يدين بشدة هذه التصرفات التي لازالت تخدش المدرسة المغربية وتمس بكرامة نساء ورجال التعليم.
مطالبةالسيد المدير الإقليمي بالتدخل العاجل وفتح تحقيق في التجاوزات والاختلالات التي تعرفها المؤسسة من قبيل :
تغيير هندسة قاعة المعلوميات بشكل يستحيل معه تدريس المادة في ظروف عادية .
عرقلة السير العادي للدراسة بتمرير مذكرات ومراسلات أثناء زمن التعلم .
توظيف مرجعيات للمذكرات الداخلية لا علاقة لها بالموضوع.
إستغلال حراس الأمن في قضاء أغراض شخصية ومآرب عائلية.
تغيير مضامين مراسلة إقليمية صادرة بتاريخ 10/11/2017 تحت رقم 24 106 00 دات الموضوع : في شأن السكنيات المحتلة.
إفشاء الأسرار المهنية عبر إرسال معلومات سرية مع غرباء.
إستغلال المؤسسة لتقديم ساعات الدعم مؤدى عنها لصالح أبنائه.
توجيه إستفسارات غريبة ومجانية للأستاذ .
غياب التواصل و رفضه تسلم المراسلات والتظلمات.
إخفاء دفتر النصوص وإستفسار الأستاذ عنه.
إسناد عمل إداري لهئية التدريس دون سند قانوني.
إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل يعبر عن إستعداده للدفاع عن الأستاذ وكافة نساء ورجال التعليم بكافة الوسائل النضالية المشروعة .
عاشت الشغيلة التعليمية صامدة مناضلة
المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم fdt
23/11/2017